‎"الآثار" تعلن صياغة التاريخ باستخدام المومياوات المصرية

يمنى وليد

05:32 م

الخميس 27/أكتوبر/2016

‎الآثار تعلن صياغة التاريخ باستخدام المومياوات المصرية
المهندس ماجد الراهب
حجم الخط A- A+
أعلنت جمعية المحافظة على التراث المصرى برئاسة المهندس ماجد الراهب عن ندوة تحت مسمى صياغة التاريخ باستخدام المومياوات، وبرعاية وزارة الثقافة ومشاركة لفيف من خبراء وزارة الآثار فى الواحد والثلاثين من الشهر الحالى بالمجلس الأعلى للثقافة.

تهدف ورشة العمل القاء الضوء على أهمية البقايا العظمية المنتشرة فى مواقع مصر الأثرية وآليات العمل بها والذى يساهم بشكل كبير فى إعادة صياغة وفهم التاريخ باستخدام اجسام المصريين القدماء من خلال رصد ألامراض التى أصابتهم قديما ومعرفة نوعية غذائهم ومدى تأثرهم بالبيئة المحيطة وغيرها من الموضوعات الهامة. ويساعد فى التنظيم ورشة العمل د. زينب حشيش أثرية بوزارة الآثار، وهنا سنبل طالبة دكتوراة آثار مصرية جامعة برلين الحرة.

وتمثل ورشة العمل حلقة وصل بين الآثار ومنظمات المجتمع المدنى ووزارة الثقافة حيث يمثل الحضورالمشاركين فى ورشة العمل المهتمين بالمجال سواء العاملين بالآثار أو طلاب الجامعات المختلفة من دارسى هذا التخصص أو المهتمين فقط من خارج التخصص، وهو ما سيساهم فى رفع الوعى الأثرى بالبقايا العظمية والمحافظة عليها.
موضوعات متعلقة