لعنة "غليون".. تضرب مافيا تجار الأسماك.. عضو الشعبة: أتوقع زيادة الأسعار وتلاعب التجار لتعويض خسائرهم

محمد عبدالقادر

08:41 م

الأربعاء 06/ديسمبر/2017

لعنة غليون.. تضرب مافيا تجار الأسماك.. عضو الشعبة: أتوقع زيادة الأسعار وتلاعب التجار لتعويض خسائرهم
حجم الخط A- A+
أثار مشروع "غليون" للاستزراع السمكي جنون تجار الأسماك في مصر، في حالة وصفها رئيس شعبة الأسماك بالغرف التجارية قائلاً "غليون هيقعد التجار في البيت"، مما دفع التجار لإعداد خطة محكمة لرفع أسعار الأسماك لتعويض خسائرهم التي تعرضوا لها بعد طرح إنتاج المشروع بالأسواق، "أهل مصر" تكشف مخطط تجار الأسماك في هذا التقرير.

يعد مشروع "غليون" أكبر مزرعة سمكية بحرية على مستوى الشرق الأوسط، وتمت إقامتها بمنطقة بركة غليون بمركز مطوبس شمال محافظة كفر الشيخ بتكلفة مليار و700 مليون جنيه، ويعتبر أكبر مشروع استزراع سمكي في تاريخ مصر، حيث ينتج "غليون" 100 طن يوميًا من الأسماك والجمبرى، وتم إنشاء غليون للمساهمة في تخفيض أسعار الأسماك في الأسواق، وتوفيرها للمواطنين بأسعار منخفضة، في ظل الارتفاعات التي تشهدها الأسواق في أسعار المنتجات والسلع، حيث هاجم "غليون" هذه الارتفاعات بأسعار تقل عن مثيلاتها في الأسواق مراعاةً للغلابة، بعد معاناتهم من قلة أكل اللحوم والأسماك بسبب الارتفاعات.

من جانبه، قال أحمد جعفر، رئيس شعبة الأسماك بالغرف التجارية، إن طرح مشروع غليون سيسهم في خفض أسعار الأسماك بالأسواق، لافتاً إلى أنه سيشهد إقبالا كبيرا من قبل المواطنين على شراء منتجاته، موضحاً أن الفترة المقبلة ستشهد ركوداً في المبيعات، بسبب انخفاض القوة الشرائية في الأسواق، مؤكداً أنه سيوفر نحو 40% من احتياجات المستهلكين التي يتم استيرادها من الخارج، مضيفاً أن أسعار الأسماك ستشهد انخفاضًا كبيراً خلال الفترة المقبلة بنسبة 30%.

وأكد "جعفر" أن غليون سيسهم في مساعدة محدودي الدخل في شراء الأسماك واللحوم، بعد أن كان معظم المواطنين لا يقومون بشراء اللحوم بسبب ارتفاع أسعارها في الأسواق، موضحاً أن المشروع سيسهم في سد الاكتفاء الذاتي من الأسماك في مصر، لافتاً إلى أنه منذ طرح المشروع تأثر التجار به، حيث خسر العديد من تجار الأسماك، بسبب قلة المبيعات في الأسواق، قائلاً "غليون هيقعد التجار في البيت"، مطالباً التجار بتخفيض الأسعار خلال الفترة المقبلة، لتنشيط عملية البيع والشراء مرة أخرى، بعد أن اتجه معظم المواطنين إلى شراء الأسماك من منافذ غليون "القوات المسلحة".

وفي ذات السياق، قال طارق فهمي عضو شعبة الأسماك بالغرف التجارية، إن مشروع غليون عمل على خفض الأسعار في الأسواق بنسبة 10% حتى الآن، بعد افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي للمشروع، مضيفاً أن المشروع سيرفع حجم المعروض من الأسماك في الأسواق ويحقق الاكتفاء الذاتي في فترة زمنية قصيرة، بعد طرح الانتاج بأسعار تقل عن مثيلاتها في السوق بنسبة 30%، لافتاً إلى أن هذه النسبة ليست صغيرة، مما يجعل المواطنين يقبلون على شرائها.

وأضاف "فهمي" أنه على الرغم من طرح مشروع غليون وخفض الأسعار في الأسواق، فانه يتوقع حدوث ارتفاع في أسعار الأسماك خلال الفترة المقبلة، مع بداية العام المالي الجديد، لافتاً إلى أن هناك بعض التجار سيقومون برفع أسعار الأسماك بسبب خسارتهم التي تكبدوها بعد طرح هذا المشروع، خاصة أن أسعار أسماك المشروع تنخفض بنسبة كبيرة عن أسعار الأسواق.
موضوعات متعلقة