العالم ينتفض ضد "ترامب".. مصر ترفض إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.. وكندا ترفض نقل سفارتها.. والدول العربية تتضامن مع الفلسطينيين

عبدالعال نافع

11:55 م

الأربعاء 06/ديسمبر/2017

العالم ينتفض ضد ترامب.. مصر ترفض إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.. وكندا ترفض نقل سفارتها.. والدول العربية تتضامن مع الفلسطينيين
حجم الخط A- A+
بعد قرار الرئيس الأمريكي، "ترامب"، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، استقبل العالم العربي والإسلامي، القرار بالصدمة، وأعلنت العديد من الدول والمؤسسات الدينية، رفضها التام لقرار، وعدم مشروعيته، لتستمر معاناة الشعب الفلسطيني، وحلم الفصل بين الدولتين، الذى كان قاب قوسين أو أدنى، أصبح الآن لا وجود له.

وفي هذا التقرير نرصد الرافضين لتهويد القدس.. واعتبارها عاصمة لـ"إسرائيل"..

"مصر"
رفضت مصر قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل ونقل سفارتها إليها، مؤكدة على رفضها لأية آثار مترتبة على ذلك.

وأعرب بيان وزارة الخارجية عن قلق مصر البالغ من التداعيات المحتملة لهذا القرار على استقرار المنطقة، لما ينطوي عليه من تأجيج مشاعر الشعوب العربية والإسلامية نظرا للمكانة الروحية والثقافية والتاريخية الكبيرة لمدينة القدس في الوجدانين العربي والإسلامي، فضلا عن تأثيراته السلبية للغاية على مستقبل عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والتي تأسست مرجعياتها على اعتبار أن مدينة القدس تعد أحد قضايا الوضع النهائي التي سيتحدد مصيرها من خلال المفاوضات بين الأطراف المعنية.

المسجد الأقصي
أطفئت أنوار المسجد الأقصى وشجرة الميلاد فى بيت لحم اليوم، احتجاجا اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها.

وأعلنت القوى الوطنية الفلسطينية والإسلامية فى مدينة القدس الإضراب فى جميع المحال التجارية بالمدينة يوم غد الخميس احتجاجا على القرار الأمريكي بحق القدس.

الأزهر الشريف
رفض الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، قرار ترامب بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارتها إليها.

وحذر في بيانه من التداعيات الخطيرة على هذا القرار، لما يشكله ذلك من إجحاف وتنكر للحق الفلسطيني والعربي الثابت في مدينتهم المقدسة، أولى القبلتين وثالث الحرمين، وتجاهل لمشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم، تهفو قلوبهم إلى مسرى النبي الأكرم، وملايين المسيحيين العرب، الذين تتعلق أفئدتهم بكنائس القدس وأديرتها.

وشدد الإمام الأكبر على أن القدس المحتلة، وهويتها الفلسطينية والعربية، يجب أن تكون قضية كل المنصفين والعقلاء في العالم، حتى لا يفقد الفلسطينيون، ومعهم ملايين العرب والمسلمين، ما تبقى لديهم من ثقة في فاعلية المجتمع الدولي ومؤسساته، وحتى لا تجد الجماعات المتطرفة وقودا جديدا يغذي حروب الكراهية والعنف التي تريد إشعالها في شرق العالم وغربه.

"كندا"
أعلنت كندا، أنها لن تنقل سفارتها إلى القدس ولن تعترف بها كعاصمة لإسرائيل، وأكدت الحكومة الفيدرالية الكندية أنها ستبقي على سفارتها في تل أبيب، كما أكدت أنها ما زالت لا تعترف بالقدس عاصمة للاحتلال.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة الكندية، أن موقف كندا من القدس لم يتغير”، مبينا إن موقف كندا هو أن وضع القدس لا يمكن حله إلا كجزء من تسوية عامة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي كما أوضح أن هذه هي سياسة الحكومات الكندية المتعاقبة الليبرالية والمحافظة على السواء.

"تركيا"
اعتبرت تركيا قرار ترامب حول القدس أنه "غير مسؤول"، على حسب وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو.
وقال تشاوش أوغلو على تويتر "نحن ندين الإعلان غير المسؤول الصادرعن الإدارة الأمريكية.. هذا القرار يتعارض مع القانون الدولي ومع قرارات الأمم المتحدة".

وأضافت الخارجية التركية في بيان أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني لا يمكن حله إلا بانشاء دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.
كما حذرت من أن قرار ترامب سيخلف "انعكاسات سلبية على السلام والاستقرار في المنطقة" ويهدد "بتدمير تام لأسس السلام".

"السعودية"
علقت المملكة العربية السعودية، على قرار الرئيس الأمريكي، الذي اتخذه مساء اليوم، باعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل.
جاء هذا في تصريحات لـ"سلطان بن سلمان"، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالسعودية، تعقيبًا على قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال.

وقال:"إنَّ دعم الرياض سيظل ثابتًا للقضية الفلسطينية والقدس ذات مكانة مقدسة ولها قيمة ومكانة دينية وتاريخية لدى كل العرب على مر العصور".

"الأمم المتحدة"
قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إن وضع القدس لا يمكن أن يحدد إلا عبر "تفاوض مباشر" بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مذكرا بمواقفه السابقة التي تشدد على "رفض أي إجراء من طرف واحد".

وأضاف بعد إعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "لا يوجد بديل عن حل الدولتين" على أن تكون "القدس عاصمة لإسرائيل وفلسطين".

"الأردن"
اعتبرت الحكومة الأردنية أن اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل خرق للشرعية الدولية والميثاق الأممي.

وجاء في بيان عن وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني أن "قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة واشنطن إليها، يمثل خرقا لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة

"قطر"
علق وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن، مساء اليوم، على قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرًا إلى أن هذا حكم بالإعدام على كل مساعي السلام.

وقال "بن عبد الرحمن"،: "إن قرار ترامب يشكل تصعيدا خطيرا وحكما بالإعدام على كل مساعي السلام"، وفي كلمة متلفزة له، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الاربعاء،اعترافه بالقدس عاصمة لإٍسرائيل، موجهًا بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها.

"المغرب"
استدعى المغرب، اليوم الأربعاء، القائم بالأعمال الأمريكي، عقب قرار الرئيس دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء، إن الاستدعاء جاء للإعراب عن القلق العميق بشأن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وجاء في بيان نشرته الوكالة أن وزير الخارجية المغربي أكد مجددا الدعم المستمر والتضامن الكامل للمملكة مع الشعب الفلسطيني حتى يستعيد حقوقه المشروعة.

وأعلن "ترامب" مساء اليوم، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.



الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة