المخدرات أول أسبابه.. مصر تحتل المركز الأول في نسب الطلاق على مستوى العالم.. حالة طلاق كل 4 دقائق.. و14 مليون قضية طلاق في المحاكم سنويًا

رحاب فوزي

01:39 م

الثلاثاء 13/فبراير/2018

المخدرات أول أسبابه.. مصر تحتل المركز الأول في نسب الطلاق على مستوى العالم.. حالة طلاق كل 4 دقائق.. و14 مليون قضية طلاق في
حجم الخط A- A+
أرقام مفزعة تنم عن خلل إجتماعي جسيم تتعرض له مصر، فوفقًا لتعداد وبيانات 2017 للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، فإن عدد المطلقين فى مصر بلغ 710 آلاف و850 نسمة.

وضمن بيانات عن المجلس القومي للمرأة أنه يوجد 200 ألف حالة طلاق تقع سنويًا وتكثر فى الفئة العمرية بين 25 و30 عامًا، بينما وصل عدد المتزوجون من الأطفال إلى 122 ألفًا و464 طفلًا، منهم 4522 تحت سن 15 سنة.

وتم وضع رقم 16021 كخط ساخن مجانى لتقديم المشورة الأسرية لتنظيم الأسرة في محاولة لرصد أكبر قدر من الحالات التي تعاني منها الأسر بسبب الطلاق أو زواج الأطفال.

وأعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفاع معدلات الطلاق فى 2017، منوهًا أن نسبة الارتفاع فى معدلات الطلاق خلال شهر يونية الماضي على الأخص بلغت 15%، مقارنة بذات الشهر من عام 2016، وكانت نسبة الطلاق بلغت فى يونية 2017، نحو 11 ألفا و500 حالة طلاق، مقابل 10 آلاف فى يونية 2016.

وهناك أسباب رئيسية وضعت مصر في المركز الأول لحالات الطلاق على مستوى العالم، طبقا لإحصاءات الأمم المتحدة والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، حيث ثبت بالرصد والدراسة أن نسبة الطلاق ارتفعت من 7% إلى 40% خلال الـ50 عامًا الماضية، فإجمالي عدد المطلقات في مصر وصل إلى 4 ملايين مطلقة، بمعدل 250 حالة طلاق في اليوم الواحد أي حدوث طلاق كل 4 دقائق في مصر، من أصل 14 مليون قضية طلاق تشهدها المحاكم المصرية سنويًا، بمشاركة 28 مليون شخص أمام المحكمة، أي ما يعادل ربع سكان مصر تقريبا.

وتؤكد البيانات أن المخدرات والهجر وإفشاء أسرار المنزل وتدخل الأهل والأصدقاء في تفاصيل الحياة الزوجية تتسبب في الانفصال والطلاق بنسبة 44.6%، بحسب إحصائية مركز البحوث الاجتماعية، بينما تزيد نسبة الطلاق في الأحياء الفقيرة، بسبب غلاء الأسعار، وهي ظاهرة تعاني منها المدن أكثر من القرى الريفية لارتفاع سقف الحريات لدى المرأة فيها، وإعالتها لنفسها وانتشار المخدرات في معظم المستويات الاجتماعية.

وبين الأسباب التي تؤدي للطلاق في المجتمع المصري أيضا انعدام المسئولية وعدم التكافؤ الاجتماعي بين الزوجين والعلاقات التحررية قبل الزواج، وإدمان المخدرات والمسكرات كأسباب رئيسية في الانفصال التي تضج بها محاكم الأسرة، مع إدراج وسائل التواصل الاجتماعي وعلى رأسها موقع “فيسبوك”، ضمن الأسباب التي ساهمت بشكل كبير في حالات الطلاق بنسبة تصل إلى 20% على الأقل وفقًا لبيانات من محاكم الأسرة.

وأوضحت التقارير أن انشغال الزوج في العاب الفيديو مثل “البلاي ستيشن” تسبب في وقوع 600 ألف حالة طلاق وخلع، كما تسببت لعبة “كاندي كراش”، بانشغال الزوجة، ووقوع 8 آلاف حالة طلاق وخلع أيضا.

نقلا عن العدد الورقي.
موضوعات متعلقة