المشرف العام على التحرير داليا عماد

رحاب في دعوى خلع: يعرف ستات غيري وبيكلمهم قدامي

أهل مصر
رحاب أمام قاضى الأسرة " طول الوقت يحسسنى أنه البنات بتموت عليه لدرجة أنه بيكلمهم قدامى"
رحاب أمام قاضى الأسرة " طول الوقت يحسسنى أنه البنات بتموت عليه لدرجة أنه بيكلمهم قدامى"

"اكتشفت بعد الجواز أنه عنده عقدة نقص، دايما عايز يحس أنه كل الناس مهتمة بحياته، وللأسف كنت بطاوعه عشان المركب تمشي والحياة تستقر بيننا لكن اتقلب الحال للعكس، وبقي يكلم بنات عيني عينك قدامي، وطول الوقت يحسسني إن البنات هتموت عليه لحد ما خلاني زهقت من حياتي وكرهت حياتي معاه".. كانت هذه بعض من الكلمات التي شكت بها رحاب زوجها أمام محكمة الأسرة، لنظر دعوى الخلع التي أقامتها ضده بعد ٣سنوات ونصف من الزواج، مبررة ذلك باستحالة العشرة، بمرضه النفسي الذى يعاني منه على حد قولها.

٣سنوات ونصف من الزواج

قالت الزوجة في مستهل حديثها مع أهل مصر:"كان زواجًا تقليديًا من "م.م" يعمل بالقطاع الخاص، وتم الزواج بعد خطوبة استمرت ٥ شهور، ولم ألاحظ خلالهم أي صفات توحي أنه غير سوي إلا بعد الزواج، وعشنا سويًا تحت سقف واحد لأكتشف أنه يعاني من مرض نفسي، دائما يريد أن يرى نفسه محط أنظار الجميع في أي شيء، ويريد الاهتمام فوق الطبيعي، وتفهمت طبيعته سريعًا وقررت التأقلم معها، وأن أحاول أن أشعره أنه شخصية مهمة ولابد من رأيه في كل شيء، ورأيه هو الصواب دائمًا وفعلت ذلك بإرادتي من أجل أن تسير المركب على ما يرام، ولكن للأسف تدهورت حالته وصدق نفسه وعاش في الدور، ليتحول إلى إنسان لا يطاق.

رفع دعوى خلع

وتابعت حديثها قائلة، "أصبح يتعرف على الفتيات، وهن من يريدون العلاقة معه، حتى وصل به الحال إلى التحدث معهم جهرًا أمامي، وكانت هذه هي القشة التي قسمت ظهر البعير، ليطفح بي الكيل وقررت الانفصال عن طريق الخلع ليصبح مخلوعًا، ويعرف حجمه الطبيعي، ويكف عن الغرور أو يذهب للعلاج، لذلك توجهت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع، وما زالت الدعوى منظورة أمام القضاء.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission