المشرف العام على التحرير داليا عماد

النبي تزوج بالسيدة عائشة وهى في عمر 18 عاما وهذا هو الدليل

أهل مصر
عائشة
عائشة

لا يزال بعض الحاقدين على الإسلام يحاولون تشويه صورته من خلال الإساء للنبى صلى الله عليه وسلم، ويزعم بعض هؤلاء إن النبى صلى الله عليه وسلم تزوج بالسيدة عائشة رضى الله عنها وهى طفلة صغير لم تتجاوز عامها السادس أو عامها التاسع من عمرها . ويستند هؤلاء إلى حديث ورد في صحيح مسلم ، وهو الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه وجاء سنده على النحو التالي : حدثنا عبد بن حميد، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن الزهري، عن عروة، عن ائشة، «أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوجها وهي بنت سبع سنين، وزفت إليه وهي بنت تسع سنين، ولعبها معها، ومات عنها وهي بنت ثمان عشرة . ويلاحظ على هذا الحديث أن فيه ضعفا في سند روايته. ففي سنده رواية هشام بن عروة عن أبية عن عائشة ، ولقد اتفقوا في القول بأن هشام بن عروة لم يروِ عنه إلا العراقيون ولا يعتمد عليها ليس كونهم عراقيين في أصلهم، وإنما لأنه قضى نصف عمره في المدينة ولم يرو عنه هذا الحديث أحد من المدنيين، بالرغم من أن له تلاميذ كُثر ومن أشهرهم: الإمام مالك بن أنس،وأنه مكث في أواخر عمره في الكوفة وربما ساء حفظه،وهذا من أحد الأسباب التي أثارت الشك في نفوسهم ودفعتهم إلى التشكيك رواية في هشام بن عروة.

ومما قاله عدنان إبراهيم عن هشام بن عروة :"اتهم بالتدليس،وثبتت عليه تهمة التدليس" وقال أيضا ً:"حفظ هشام بن عروة قد تراجع ،وهذا شي طبيعي كما قال الإمام الذهبي،وبعض الناس أشار إلى اختلاطه

أما من ناحية الدليل الزمني فإن حساب عمر السيدة (عائشة) بالنسبة لعمر أختها (أسماء بنت أبى بكر-ذات النطاقين-): تقول كل المصادر التاريخية السابق ذكرها إن (أسماء) كانت تكبر (عائشة) بـ(10) سنوات,وهو ما اتفقت عليه كل المصادر التاريخية التي أكدت أن (أسماء) ولدت قبل الهجرة للمدينة بـ (27) عاما, ما يعنى أن عمرها مع بدء البعثة النبوية عام (610م) كان (14) سنة, وذلك بإنقاص من عمرها قبل الهجرة (13) سنة وهى سنوات الدعوة النبوية فى مكة, لأن (27-13= 14سنة), وكما ذكرت جميع المصادر بلا اختلاف أنها أكبر من (عائشة) بـ (10) سنوات، وعلى ذلك يكون سن (عائشة ) في ذلك الوقت (4) سنوات مع بداية البعثة النبوية فى مكة, أى أنها ولدت قبل بدء الوحى بـ (4) سنوات كاملات, وذلك عام (606م), ومؤدى ذلك بحسبة بسيطة أن الرسول عندما نكحها فى مكة فى العام العاشر من بدء البعثة النبوية كان عمرها (14) سنة, لأن (4+10=14 سنة), أو بمعنى آخر أن (عائشة) ولدت عام (606م), وتزوجت النبى (620م), وهى فى عمر (14) سنة وأنه كما ذُكر بنى بها-دخل بها- بعد (3) سنوات وبضعة أشهر» أى فى نهاية السنة الأولى من الهجرة وبداية الثانية، عام (624م), فيصبح عمرها آنذاك (14+3+1= 18سنة كاملة)

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission