المشرف العام على التحرير داليا عماد

هبة السويدي لمنتقدي إعلان "الحروق": لنتحمل بعض الأذى من باب المشاركة

أهل مصر
هبة السويدي مع مصابي الحروق
هبة السويدي مع مصابي الحروق

ردت هبة السويدي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة "أهل مصر للتنمية" ، على الانتقادات الواسعة التي وجهت للحملة الإعلانية المذاعة على القنوات الفضائية للتبرع لمستشفى " أهل مصر" للحروق والتابعة للمؤسسة .

وقالت السويدي، إنها تقدر تلك الانتقادات الموجهة للحملة الإعلانية لتصويرها قصص حوادث حروق وقعت بالفعل وما يصيب مشاهديها من أذى نفسي ، لكن إذا كان الهدف هو مساعدة حالات الحروق التي لا تقدر حجم آلامهم ، فلنتحمل بعضا من هذا الأذى النفسي من باب المشاركة والمساهمة في إنقاذهم، ونشرت هبة السويدي على صفحتها الشخصية على "فيس بوك " ردها على تلك الانتقادات.

وأضافت: مسؤولية انشاء مؤسسة ومستشفى ٢٠٠ سرير لعلاج حوادث الحروق وانك تنجح انك تكون مؤسسة من أكبر المؤسسات في أقل من ٥ سنين بتكسر تابوهات بقضية محدش عاوز يشوفها أو يسمعها لأنها مؤلمة إلى أقسى حد.. الانتقادات تعدت إلى مرحلة الإساءة والشتايم في كثير من الأوقات على عدم تقدير من بعض الجهات أو بعض الناس، على ناس تقرر لوحدها انها تعاديك وتخسرك علشان إعلان تليفزيون وتقطع الخير عن ضحايا الحروق اللي كل ذنبهم انهم اتعرضوا لحادثة مالهمش ايد فيها، ومستشفى الي هي أمل أكتر من ٢٥٠ الف واحد بيتحرق وبتتعرض حياته للخطر كل سنة في مصر ده غير الدول المجاورة والعربية الي المستشفى حتكون فاتحة بابها ليهم علشان الإعلان الي هو كله قصص حقيقية ضايقهم فبيعاقبونا ويشتمونا.

وتابعت: الناس رافضة الحادثة لأنها مؤلمة إلى أقسى حد ممكن مخ الإنسان يتصوره، ودعمكم النفسي لضحايا الحروق لا يقل أهمية عن دعمكم المادي، وأنا بعتبر نفسي و"أهل مصر" ربنا اختارنا اننا نشيل رسالة ونكون صوت ضحايا الحروق ويارب يجعلنا قد المسؤولية دي.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission