المشرف العام على التحرير داليا عماد

سمر تصرخ من داخل محكمة الأسرة " ضربني لحد ما أجهضت وشلت الرحم"

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

لم تتخيل سمر أن حياتها الزوجية بعد عام ونصف فقط من الزواج تتحول إلى حجيم وتسود الدنيا فى وجهها بسبب شك زوجها أنها تقوم بخيانته لتتحرم من طفلها القادم ومن نعمة الأمومة للأبد بعد أن تم أستئصال الرحم مما جعلها تقف داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى طلاق للضرر ضد زوجها مبررة استحالة العشرة معه.

عام ونصف من الزواج

قالت الزوجة فى مستهل حديثها مع " أهل مصر " تزوجت منذ عام ونصف من مهندس ومن أسرة فى نفس المستوى المادى والإجتماعى، وانا ايضا اعمل فى شركة خاصة ، وعندما رايته وافقت على الزواج منه ولم أكن أنه مريض نفسي بالشك إلا بعد أن أصبحت زوجته، وعشت معه داخل بيت واحدا، كان دائما يشعرنى أنى خائنة وكثيرا ما رأيته يراقبنى، ولم أواجه اتركه يفعل ما يحلو له حتى يتيقن من عدم خيانتى ولا داعى للشكوك والشيطان الذى يتملك منه حتى شعرت بالتعب وذهبت للطبيب الذى أخبرنى أنى حامل فى الشهور الأولى، وحينها شعرت بسعادة وظننت أن الحال سينصلح بيننا عندما يعلم بحملى، ولكن حدث ما لم يكن فى الحسبان.

رفع دعوى خلع

وتابعت الزوجة والدموع تسقط من عينها:" عندما علم بأمر حملى صار كالمجنون، وتعدى عليا بالضرب المبرح، واتهمنى بالخيانة وسط صرخاتى، حتى اتى الجيران على صوتى وقاموا بتكسير باب الشقة ، وحدث لى نزيف ونقلت للمستشفي، حتى اجهضت الجنينوتم استئصال الرحم لى، كانت لحظات قاسية عندما علمت بذلك، والغريب انى وجدت يعتذر لى ويطلب منى ان اسامحه قائلا" كانت لحظة شيطان " ولكنى رفضت وطلبت الطلاق فقد حرمنى من نعمة الأمومة ورفض لذلك توجهت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى طلاق للضرر ومازالت الدعوى منظورة امام القضاء.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission