المشرف العام على التحرير داليا عماد

"مبيخافوش من كورونا".. زحام بأسواق المنصورة لشراء الملابس وكحك عيد الفطر

أهل مصر
الزحام في المنصورة
الزحام في المنصورة

رغم ارتفاع أعداد المصابين بكورونا إلى حوالي 750 حالة يوميا ، إلا أن الأهالى فى بعض المدن والقرى بمحافظة الدقهلية، لايزالون يتواجدون في الأسواق بشكل مكثف لشراء احتياجات العيد، خاصة الكحك والبسكويت والملابس، دون اتخاذ الإجراءات الاحترازية، مما يخلق نوعا من الزحام، بما يجعل فرصة انتشار الفيروس أكبر.

سوق الدرسات

وتشهد الأسواق فى مدينة المنصورة، عاصمة المحافظة، حالة من الازدحام الشديد من اجل شراء مستلزمات العيد، خاصة شارع العباسى بمدينة المنصورة، ويعد هو الشارع التجارى الرئيسى فى العاصمة، الذي يعاني من الزحام الشديد من قبل المواطنين لشراء الأدوات الكهربائية والموبايلات الجديدة والمستعملة.

ازدحام فى المنصورة

أما سوق الدراسات فيشهد زحاما شديدا من أجل شراء مستلزمات البيوت، وقليلون من يقومون بإرتداء الكمامات واتباع الإجراءات الوقائية السليمة، وبالإضافة إلى الأسواق، بل كان لفروع البنوك والبريد فى جميع أنحاء محافظة الدقهلية، نصيب كبير فى الزحام، وشهدت الأيام الماضية من شهر رمضان إقبالا كبيرا على تلك الفروع من أجل صرف المعاشات والمرتبات فضلا عن سحب أموال من أجل عيد الفطر، دون ارتداء الكمامات الواقية لعدم انتقال الفيروس.

ازدحام في المنصورة

أزدحام على شراء الخضراوات

يقول خالد السيد ، أحد أبناء مدينة المنصورة: "لم يعترف الشعب المصرى بكورونا، ولا يخشى منه الجميع فى الشوارع، ولا يوجد أى إجراءات وقاية وأمان، عايشيين بكل عشوائية والأعداد فى تزايد مستمر، دون النظر للكارثة التي يمكن أن تأتي في الأيام المقبلة، وبالرغم من التوعية الكبيرة فى الإعلام وجميع المصالح الحكومية إلا أن الأهالى لم ينفذوا كل ذلك، بيتم التنفيذ بالكلام فقط ولكن عمليا لم يقوم أحد بعمل شىء من أجل الوقاية من فيروس كورونا.

من جانبه، قال الدكتور سعد مكى، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، إنه يتم عمل التوعيات المناسبة كل يوم داخل المصالح الحكومية ولازلنا نراهن على وعى الشعب المصرى، ولكن الكثيرون لم ينفذوا التعليمات التى نطالب بها من أجل الحد من انتشار الفيروس وارتفاع أعداد المصابين يوميا.

ازدحام في المنصورة

ازدحام في المنصورة

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission