المشرف العام على التحرير داليا عماد

كيف سنؤدي صلاة العيد في ظل إغلاق المساجد

أهل مصر
كيف سنؤدي صلاة العيد في ظل إغلاق المساجد
كيف سنؤدي صلاة العيد في ظل إغلاق المساجد

يأتي عيد الفطر السعيد، هذا العام، بشكل مختلف عن أي عيد شهدناه بالأعوام السابقة، نتيجة انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم، وما فرضه معه من إغلاق المساجد ودور العبادة، وحظر للتجوال وإجراءات للتباعد الاجتماعي.

كيفية صلاة العيد بظل إغلاق المساجد

وبسبب إغلاق المساجد بالكثير من الدول، فإنَّ أعداد كبيرة من المسلمين لم تدخل المساجد منذ أكثر من 60 يومًا، لا بصلاة الجمعة ولا في غيرها، وهو ما يدعونا للتساؤل.. كيف سنؤدي صلاة العيد..؟

وتعتبر صلاة العيد عند الكثير من أهل العلم فرض كفاية بجوز تخلف بعض الأفراد عنها،ولكن حضورها والمشاركة فيها سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يجوز التخلف عنها إلا بعذر شرعي.

وكان الشيخ، ابن قدامة، قال في كتابه “المغني” عن صلاة العيد: "وهو مخيّر، إن شاء صلاها وحده، وإن شاء صلاها جماعة،مما يدل على أنَّ المسلم بإمكانه تأدية صلاة العيد في بيته ولوحده أو مع العائلة بحال وجودها."

وأشار رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، الأستاذ الدكتور، سعد الخثلان،بمقطع مصور نشره على حسابه الرسمي بمنصة “تويتر” إلى أنَّه:" في الظروف الحالية، تشرع صلاة العيد في البيوت، وبدون خطبة".

وأكمل الخثلان:" هذا الرأي أجمع عليه غالبية العلماء المعاصرين، وأفتى به سماحة الشيخ، عبد العزيز آل الشيخ، المفتي العام للسعودية، وصلاة العيد من أعظم الشعائر بالإسلام، والقول بإلغائها نتيجة إغلاق المساجد سيؤدي لتعطيل هذه الشعيرة".

كما ورد عن أنس بن مالك رضي الله عنه في صحيح البخاري، أنَّه كان يصلي صلاة العيد ومعه أهله ومواليه وخدمه وكانوا خارج مصر يصلونها وحدهم دون الوصول للمسجد"

لذا فالرأي الراجح هو أنَّ صلاة العيد تصلى في البيت بدون خطبة، ويجتمع أهل البيت يصلي فيهم ربُّ الأسرة أو أحد الأبناء، وعلى شكلها المعتاد تكون سبع تكبيرات في الركعة الأولى بما فيها تكبيرة الإحرام، وست تكبيرات في الثانية بما فيها تكبيرة الانتقال.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission