المشرف العام على التحرير داليا عماد

أبرز ظواهر مسلسلات رمضان 2020.. الاختيار يخطف الأضواء بملحمة منسي والكوميديا تتراجع

أهل مصر
مسلسلات رمضان 2020
مسلسلات رمضان 2020

أسدل الستار اليوم السبت، على سباق مسلسلات رمضان 2020، الذى شهد عدد من الظواهر سواء الخاصة بالأعمال نفسها أو بالممثلين.

فمن ناحية مسلسل الإختيار، الذى يجسد بطولته الفنان أمير كرارة لاقي العمل نجاحا كبيرا وقبولا بحفاوة من الجمهور المتابع له، بسبب تناوله لقصة الشهيد البطل أحمد منسي بطل الصاعقة، كما تأثر الجمهور بالمسلسل بسبب إستعادته لمشاهد وذكريات مؤلمة من تفجيرات الكمائن من قبل عناصر الإرهاب الغاشم وسقوط الشهداء من رجال الجيش والشرطة بجانب عرض ذكريات من الثورات المصرية في السنوات الماضية 25 يناير و30 يونيو وفترة حكم الإخوان واعتصامات رابعة العدوية، وعزل مرسي، ويرصد المسلسل قصة الوفاء لأحمد منسي في مقابل الغدر والخيانة من هشام عشماوي.

وشهدت الدراما المصرية لأول مرة في تاريخها مسلسل خيال علمي "النهاية" ليوسف الشريف والذي يتحدث عن شكل الحياة عام 2120، وتدور أحداث العمل في القدس الفلسطينية بعد تحريرها من قبضة الصهاينة ودمار العالم وانتهاء الطاقة منه، وحدوث صراع كبير بسبب الرغبة في الحصول على الطاقة لاستمرار الحياة، ورغم الإتهامات التي نالت العمل بتقليد أعمال الخيال العلمي الأجنبية، الا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية، وحاول البعض مع كل حلقة من حلقات المسلسل تصيد الأخطاء ومحاولة التقليل من العمل ومجهود صناعه الذي يحترم، فلابد أن نشجع الأعمال التي تحوي أفكارا جديدة ولا نهدمها كما يحدث، وأن وجدت بعض الأخطاء في العمل فهذا طبيعي جدا لأن مثل هذه الأعمال حديثة الولادة في مصر ومع خوض أكثر من تجربة بهذا الشكل سنصل إلى مستوى عالي من الجودة.

أما بالنسبة للأعمال الكوميدية التي عرضت فتعرضت لهجوم وانتقادات من الجمهور ولم تحقق النجاح، بسبب التواضع في مستوى تلك الأعمال وخلوها من المواضيع الجذابة المبتكرة والتركيز فقط على إلقاء الايفهات المستهلكة والعتبيرات السطحية الساذجة، فالكوميديا تعاني منذ فترة من فقرا شديدا وإسفاق وإبتزال والسبب في ذلك قد يعود للورق نفسه الغير قادر على إنتاج أفكار راقية، وقد يكون أيضا في الممثلين المطروحين حاليا على الساحة الفنية والغير قادرين على التطوير من أنفسهم.

الأعلى مشاهدة في رمضان

هناك عدد من الأعمال التي نجحت في خطف نسبة المشاهدة في رمضان وهي بدون ترتيب، الإختيار، النهاية، والفتوة لياسر جلال، والذي أعاد للأذهان عصر الفتوات، ويدور في زمن 1850 بحي الجمالية، وأداء ياسر جلال به مميزا بجانب جميع الممثلين في العمل، ووفق صناع المسلسل في الديكورات الخاصة بتلك الفترة والتي تشعرنا بروائح هذا العصر، مسلسل البرنس لمحمد رمضان، فرغم الانتقادات إلى تطول رمضان مؤخرا بسبب تصرفاته التي يراها البعض غير مسؤولة، الا أن العمل حقق النجاح في شهر رمضان وكذلك وفق محمد رمضان وجميع المشاركين في العمل في تأدية أدوارهم على أكمل وجه.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission