المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

المدعي العام في منهاتن يؤكد عدم مقاضاة المتظاهرين المعتقلين

أهل مصر
احتجاجات أمريكا
احتجاجات أمريكا
اعلان

أعلن المدعي العام في منطقة منهاتن في نيويورك يوم الجمعة أن مكتبه لن يقاضي المتظاهرين الذين اعتقلوا بتهمة انتهاك حظر التجول في المدينة للاحتجاج على مقتل جورج فلويد.

وقال "سي واي فانس" أنه ومكتبه سيرفضان مقاضاة المتهمين بتهم التجمع غير القانوني والسلوك غير المنظم "لمصلحة العدالة".

وقال في بيان صحفي "مقاضاة المتظاهرين المتهمين بهذه التهم البسيطة يقوض الصلة المهمة بين إنفاذ القانون والمجتمعات التي نخدمها".

وشهدت نيويورك مثل غيرها من المدن الأمريكية احتجاجات على مقتل المواطن الأسود جورج فلويد على أيدي رجال شرطة بيض في مدينة مينيابولس الأسبوع الماضي.

وتابع "مكتبنا لديه واجب أخلاقي لتطبيق السياسات العامة التي تضمن لجميع سكان نيويورك أنه في نظام العدالة لدينا ومجتمعنا، حياة السود مهمة وعنف الشرطة جريمة.

وأضاف فانس "نشيد بالآلاف من رفاقنا في نيويورك الذين تجمعوا سلميا للمطالبة بهذه الأهداف القابلة للتحقيق".

في وقت سابق أعلن حاكم ولاية نيويورك الأمريكية أندرو كومو يوم الجمعة عن أجندة لإصلاح الشرطة "لوقف اساءة الاستخدام"، بما في ذلك حظر أساليب الخنق، حيث تجتاح الولاية احتجاجات ضد قسوة الشرطة والعنصرية.

وقال كومو في مؤتمر صحفي يومي إن مشروع القانون يطلق عليه "انطق باسمهم" بعد "القائمة الطويلة من أسماء المواطنين الذين رأيناهم تتم الإساءة إليهم من جانب ضباط شرطة، ومن النظام القضائي".

وذكر أن جورج فلويد، الأمريكي من أصل أفريقي، الذي توفي لدى إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة في مينيابولس الأسبوع الماضي، هو الاسم الأخير "في قائمة طويلة للغاية".

وأوضح حاكم الولاية إنه يريد أن توافق حكومة نيويورك على مشروع القانون الأسبوع المقبل، حيث يشمل تحقيق الشفافية فيما يتعلق بحالات سوء التعامل من جانب الشرطة، وحظر أساليب الخنق، وتجريم اتصالات رقم هاتف الطوارىء 911 لتقديم الدعم للشرطة والإطفاء التي تتم على أساس عنصري كاذب، وتعيين مدع عام كمدع مستقل في جرائم القتل المتورطة فيها الشرطة.

ويأتي الإعلان بعد يوم من مقطع مصور انتشر على نطاق واسع، يظهر ضباط شرطة مدججين بالأسلحة في مدينة بافالو غربي نيويورك يدفعون بقوة متظاهرا مسنا / 75 عاما/، حيث سقط طريحا على الأرض، والدم ينزف من رأسه، ويرحلون بعيدا عنه. ونقل الرجل إلى مستشفى بعد إصابته بجرح في الرأس.

وندد كومو بالحادثة، ووصفها بأنها "اعتداء جسيم وترهيب". وأشاد أيضا بوقف عمل ضابطي شرطة بافالو اثر ذلك.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
مصادر: القبض على رجل الأعمال "السويركي" مالك التوحيد والنور