المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

"المصرية للمنتجعات" تسرح 175 موظفًا.. و"تنشيط السياحة": غير قانوني والعقاب رادع (فيديو وصور)

أهل مصر
موظفي أمن منتجع سهل حشيش بالغردقة
موظفي أمن منتجع سهل حشيش بالغردقة
اعلان

رغم توجيهات الحكومة، ووزارة السياحة والآثار، بعدم تسريح العمال والموظفين بقطاع السياحة والفنادق بسبب أزمة كورونا، والحفاظ على العمالة المدربة وانتظام رواتبهم خلال فترة مجابهة الفيروس، ومطالبتها بتكاتف الجميع للحفاظ على صحة الإنسان واستمرارية الحياة، إلا أن هناك شركات خالفت القوانين والتوجيهات وقامت بتسريح العمالة، ما تسبب في تشريد أسرهم وسوء أحوالهم اليومية. 

موظفي أمن منتجع حشيش بالغردقة

وعلى غرار تلك الإجراءات المخالفة، قامت الشركة المصرية للمنتجعات السياحية "سهل حشيش" بالغردقة، بتسريح 175 موظفًا بقسم الأمن بالشركة، وفصلهم بطريقة تعسفية، مما يهدد إستمرار حياتهم اليومية خلال الأزمة التي تمر بها البلاد حيال تفشي فيروس كورونا المستجد. 

وقال "م.ص"، متحدثًا باسم زملائه الموظفين بأمن بالشركة، إن إدارة الشركة قامت بإرسال رسالة لكل العاملين بقسم الأمن تفيد بإنتهاء فترة عملهم نهاية شهر يوليو، دون أي مستحقات لهم، وذلك برغم الخدمات والأعمال التي قدموها للشركة طيلة الـ10 سنوات الماضية.

موظفي أمن منتجع سهل حشيش بالغردقة

وأضاف لـ"أهل مصر"، أن جميع العاملين بقسم الأمن الذي سيتم فصلهم بطريقة تعسفية، كانوا يعملون بالمقر الرئيسي لـ" الشركة المصرية للمنتجعات السياحية - سهل حشيش - "بالغردقة، إلا أن الإدارة قامت بتوزيعهم لفرع الـ IPS، وذلك تمهيدًا لتسريحهم من الشركة بشكل نهائي، وهو ما قامت به بالفعل خلال الأيام الماضية ليتم تنفيذ ذلك في 31 يوليو القادم. 

وأشار "م.ص" إلى أنهم طالبوا بمستحقاتهم المالية "المكافأت السنوية" حيث من المقرر - حسب ما جاء في أحد بنود عقد العمل- أن الشركة في نهاية كل سنة تقوم بإنفاق راتب شهرين زيادة لكل عامل، وعندما طالبوا بذلك من إدارة الشركة رفضوا، مبررين بعدم وجود أي مستحقات لهم، لافتًا بأن الشركة ستقوم بتسريح باقي العمال تدريجيًا دون أي حق.

موظفي الأمن أمام مكتب عمل الغردقة

وقال علي حسن المبشر، عضو هيئة تنشيط السياحة وعضو الغرفة التجارية، إن ما قامت به شركة IBS، منتجع سهل حشيش بالغردقة، من تسريح موظفيها وفصلهم بطريقة تعسفية غير قانوني وستجازى عليه الشركة، خاصة أن الدولة لم تقصر مع قطاع السياحة في توفير كافة الموارد المالية، وذلك عن طريق توفير القروض التي قدمتها للشركات حتى تساندها لمواجهة الأزمة، مع الحفاظ على بقاء موظفيها وعدم تسريحهم لضمان استمرار الحياة.

وتواصلت "أهل مصر" مع أحد المسوؤلين بالشركة لمعرفة سبب فصلهم تعسفيًا، فأجاب بأن ذلك نتيجة للأزمة التي تمر بها الشركة حيال تفشي فيروس كورونا، وكذا انخفاض الإقبال على السياحة، مما يأتي ذلك في إطار مخالفة الشركة لتوجيهات الحكومة والإجراءات التي إتخذتها الدولة لمكافحة أزمة كورونا.

خطاب اي بي سي

وخاطب العمال، محافظة البحر الأحمر ببيان يستغيثون فيه، بالمحافظ، جاء فيه: نتقدم إليكم نحن أبنائك موظفين قسم الأمن بمنتجع سهل حشيش السياحي، ضد كل من الشركة المصريه للمنتجعات السياحية بالغردقة سهل حشيش وشركة انترناشيونال بزنس سيرفيس _"اى بى اس".

حيث أنه وبتاريخ٢٠٢٠/٦/٢ وفي ظل هذه الأزمة التي تمر بها البلاد والعالم كله قامت الشركة الأولي متاضمنه ومؤيدة مع الشركة الثانيه بأخطارنا من خلال رسائل نصية قصيرة على تليفوناتنا الشخصيه بأنه سوف ينتهي التعاقد وإنهاء خدماتكم لدينا بتاريخ٢٠٢٠/٧/٣١، تعميم وفصل وتشريد أكثر ١٧٥ موظف بدون وجه قانوني وخطاء ومخالفه لكل قواعد قانون العمل.

وأضافت الشكوى: إننا نعمل منذ أكثر من عشرة سنوات في هذا القسم وكل منا معه أسرة ويعول بيت وهذا الفصل ليس له مبرر وليس بسبب الأزمة التي تمر بها البلاد ولكن ما هو إلا تبديل ١٧٥ موظف بي ١٧٥ موظف آخرين، فلمصلحة من ولأي سبب ومبرر قانوني هذا الفعل؟

وتابعت الشكوى: اكتسبنا خبرة سنين في مجال الأمن والأعمال الأمنية كتف بكتف مع مديرية الأمن وحرس الحدود في المنطقة.. فهكذا تتم مكافئتنا بتشريدنا عن عملنا الذي نحبه ونخلص له.. ليس لنا بعد الله طوق نجاة إلا حضرتك.. نترك الأمر لكم.. الرجاء التدخل السريع ووقف هذا الإجرام في حق ١٧٥ موظفا وأسرهم.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
أماكن سقوط الأمطار في مختلف المحافظات.. وتحذيرات الأرصاد الجوية للمواطنين