نائب محافظ القاهرة: 30 يونيو 2017 سيشهد إخلاء مجمع التحرير تمامًا

وكالات

01:33 م

الأحد 28/أغسطس/2016

نائب محافظ القاهرة: 30 يونيو 2017 سيشهد إخلاء مجمع التحرير تمامًا
اللواء محمد أيمن عبد التواب نائب محافظ القاهرة
حجم الخط A- A+

قال اللواء محمد أيمن عبد التواب نائب محافظ القاهرة عن مناطق غرب ووسط وشمال القاهرة إن 30 يونيو 2017 سيشهد إخلاء مجمع التحرير بشكل كامل من شاغليه؛ في إطار تخفيف الكثافات الحكومية من وسط العاصمة في إطار إستراتيجية شاملة تستهدف تحويل القاهرة الخديوية والفاطمية إلى مقصد سياحي عالمي وقبلة للمثقفين والعلماء.

وأوضح عبد التواب، في ندوة بوكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه سيتم في إعقاب إخلاء مجمع التحرير تنظيم مسابقة تُقدم خلالها أفضل العروض لاستغلال المبنى التاريخي، مشيرا إلى أن البعض يتحدث عن استغلاله كفندق والبعض الآخر يطالب بتحويله لمتحف فيما يرى آخرون أنه من الأفضل استغلاله كبيت للشباب خاصة الشباب الأجانب في إطار جذب السياحة للقاهرة الخديوية والفاطمية.

ولفت إلى أنه من السابق لأوانه تحديد استغلال مجمع التحرير بشكل دقيق انتظارا للمسابقة التي ستقدم بكل تأكيد أفضل سبل استغلاله، مضيفا أن محافظة القاهرة عاقدة العزم على أن تكون رائدة لكل محافظات مصر خاصة في مجال الحفاظ على المباني التاريخية والتراثية، لا سيما وأن مبانيها من العهدين الفاطمي والخديوي يتميزان بطرازهما المعماري الفريد.

وأكد نائب المحافظ أن القاهرة استعادت كثيرا من رونقها برفع الإشغالات والاهتمام بالناحية الجمالية لا سيما التوسع في المناطق الخضراء و تطوير كورنيش النيل، موضحا أن مكافحة العشوائيات على رأس اهتمام المحافظة، مؤكدا أن الاهتمام كان شاملا ضمان توفير حياة كريمة لقاطنيها مثلما يحدث الآن مع سكان منشية ناصر.

يذكر أن منشية ناصر بدأت تجذب السكان بشكل عشوائي في الخمسينات من القرن الماضي حيث قام سكانها بوضع أيديهم على أراضي الدولة لتتحول إلى عشوائية خطرة ارتفعت فيها المباني المخالفة غير المرخصة المحرومة من المرافق مما تسبب في تدني مستوى المعيشة فيها إلى مستويات غير إنسانية.

وأكد أن رفع الإشغالات من الطرق وتوفير أسواق للباعة الجائلين حفاظا على نهر الطريق وحرمته؛ لتحقيق السيولة المرورية يأتي أيضا على رأس أولويات المحافظة بهدف توفير حياة كريمة للباعة الجائلين بوصفهم مواطنين شرفاء يريدون فقط أماكن ملائمة لكسب قوت يومهم.

وقال إن المحافظة تعمل أيضا على مكافحة انتشار مراكز الدروس الخصوصية مؤكدا أن المنطقة الغربية من محافظة القاهرة أصبحت خالية تماما من مراكز الدروس الخصوصية بعد أن تم توفير بدائل لها في المدارس.

وأشار اللواء محمد أيمن عبد التواب إلى أن من أهم المدارس التي احتضنت مراكز لتقوية التلاميذ هي مدرسة الإبراهيمية بعد أن تم تحديد عدد الطلاب في كل فصل من فصول التقوية بها بـ 60 طالبًا فقط بمقابل لا يزيد عن 100 جنيه يعود 90 % من عائداتها للمدرس و الـ 10 % الباقية للصرف على البنية التي تستقبل الطلاب.

وأبرز اللواء أيمن عبد التواب من ناحية أخرى اهتمام المحافظة بتوفير السلع للمواطنين بأسعار في متناول المواطنين من محدودي الدخل مؤكدا أن المحافظة لا تتأخر عن تلبية أي طلبات بالترخيص لمنافذ بيع السلع بالتعاون مع وزارة التموين والزراعة والقوات المسلحة.

كما تناول اللواء أيمن عبد التواب - خلال الندوة - الجهود التي تبذلها المحافظة في مجال النظافة ومكافحة البناء بدون ترخيص أو تحقيق السيولة المرورية من خلال الإشارات الإلكترونية.

ونوه بالتزام محلات القاهرة الفاطمية والخديوية بتركيب كاميرات قادرة على تسجيل كل تحركات تحدث في الشارع للكشف عن منفذ أية عملية إرهابية قد تستهدف أمن العاصمة العريقة في إطار إستراتيجية "الوقاية خير من العلاج".

موضوعات متعلقة