سوريا.. هدوء حذر يسود "كل جبهات القتال" في دير الزور‎

وكالات

03:10 م

الثلاثاء 17/يناير/2017

سوريا.. هدوء حذر يسود كل جبهات القتال في دير الزور‎
دير الزور‎
حجم الخط A- A+

يسود هدوء حذر جميع محاور القتال في مدينة دير الزور شرق سوريا، اليوم الثلاثاء، وسط وصول تعزيزات عسكرية للقوات الحكومية ولتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقالت مصادر عسكرية سورية في مدينة دير الزور لوكالة الأنباء الألمانية "د. ب. أ"، إن "هدوء حذرا يسود جميع جبهات القتال وأن الطيران الحربي السوري والروسي شن أكثر من 20 غارة على منطقة المعامل والمقابر وحيي المهندسين والعمال وان عدد قتلى داعش أكثر من 200 عنصر".

وأضافت أن سلاح الجو استهدف خطوط امداد داعش القادمة الى مدينة دير الزور حيث تم استهداف عشرات السيارات في بلدة موحسن شرق مطار دير الزور ومدينة الميادين في الريف الشرقي ، وأن بعضا من تلك التعزيزات تم رصدها قادمة من العراق.

ونفت حصول تقدم على جبهات القتال سواء للقوات الحكومية أو للتنظيم باتجاه مناطق سيطرة القوات الحكومية ، مؤكدة "وصول تعزيزات للقوات الحكومية من مقاتلين وسلاح عبر حوامات الى مدينة دير الزور".

إلى ذلك، قال الناشط وعضو حملة (فرات بوست) أحمد الرمضان لـ"د.ب.أ"، إن القوات الحكومية استقدمت مقاتلين من حزب الله اللبناني تم نشرهم فورا في أحياء الموظفين والجبيلة والرشدية لتعزيز الجبهات التي يقاتل عليها عناصر من الحرس الجمهوري السوري.

وأكد الرمضان أن قتلى القوات الحكومية من الجيش والدفاع الوطني ومقاتلي العشائر تجاوز خلال الساعات 48 الماضية المئة، إضافة الى إصابة 170 آخرين ووقوع أسرى لدى التنظيم، وان من بين القتلى العميد محمد علي فارس جراء الاشتباكات الدائرة بين تنظيم داعش وقوات النظام.

ولتخفيف الضغط على جبهة دير الزور، قال مصدر عسكري سوري لـ"د.ب.أ"، إن سلاح الجو السوري دمر أرتالا عسكرية لمسلحي داعش في منطقتي تدمر والسخنة جنوب دير الزور كما دمر الطيران الروسي ارتالاً لمقاتلي داعش في منطقة كباجب جنوب مدينة دير الزور.

موضوعات متعلقة