"فض البكارة" يحرج العروسة ليلة الزفاف.. أغرب تقاليد الزواج في العالم

أهل مصر
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

لعل أن العرب ترسخ لديهم مفهوم العفة والشرف لابد أن يتم الإعلان عنهم ليلة الزفاف، كي يرفع أهل العروس رأسهم عاليًا، فبعد فض غشاء البكارة ليلة الزفاف، يخرج العريس ويظهر منديلا أبيض ملوثا بدماء عروسه في الليلة الأولى، كدليل على عذريّتها وشرفها، وماهي إلا خطوة تنتقص من كرامة العروس، وتخجلها إلى حد كبير، وتضعها أمام قلق هي بالغنى عنه.

"موريتانيا"

أما في موريتانيا، فهناك يختلف الأمر قليلًا، فليلة الزفاف لا يمكن أن تبدأ قبل إعلان عذرية الفتاة إذ لا تبدأ الاحتفالات قبل خروج العريس من غرفة الزوجية حاملًا شمعة مضاءة دلالة على عذرية الفتاة.

"الإمارات"

أما في الإمارات فيطلق العريس الإماراتي 3 رصاصات في الهواء، كإشارة إلى أنها عروسه "عذراء" ليطمئن أهلها، ويجري نحو بيتها ليلة الزفاف ويخلع بعض ما يرتديه من ملابس خلال ركضه، ليثبت لها أنه مستعد للتخلي عن أي شئ يملكه مقابل الزواج منها.

"الصعيد"

وفي بعض البلدان الصعيدية هناك مرأة تقوم بمهام الطبيب في توليد النساء وأحيانا تكشف على عذرية الفتيات، على باب البيت لتأخذ الخرقة البيضاء الملوثة بالدم إثباتًا لعذرية العروس وفحولة العريس، وعلى الرغم من أن الاطلاع على الثقافات الغربية حاصر الكثير من هذه العادات، فأصبح بعضها يمارس على نطاق ضيق، والبعض الأخر يمارسه أصحابه في السر بشكل غير معلن، إلا أن الأسر والعائلات العربية كلها، وطبعا الرجل، لا تخرج رغباته عن السيطرة على المرأة والتأكد من عذريتها واتقاء الحسد وجلب الحظ.

"العراق"

وتتبارك بعض العائلات في محافظة ديالي العراقية بتبوّل طفل ذكر على فراش العروسين ليلة الزفاف لأنّ ذلك يعني أنها ستنجب مولودًا ذكرًا.

"السودان"

وفي السودان يتم ضرب العريس ليلة الزفاف ليثبت أنه قادر على التحمل وفي حالة توجع العريس من شدة الضرب فإنه يكون غير جدير بالتزوج من الفتاة أو أي فتاة آخرى ويجلب العار لنفسه ولأهله.

"ألبانيا"

ويختلف مفهوم ليلة الزفاف في ألبانيا إذ تكون 3 أيام، ومشروط للغاية بضرورة أن تقاوم المرأة حديثة الزواج الأرواح الشريرة التي قد تسكن منزلها بأن تقوم بأداء الواجبات الأسرية لمدة ثلاثة أيام وثلاث ليال متواصلة، بهدف إبعاد تلك الأرواح الشريرة

"إثيوبيا"

في سورما، إحدى القبائل الإثيوبية، تخلع الفتاة الأسنان السفلية وتثقب الشفاه السفلية قبل موعد الزفاف بفترة، ثم تدخل قرصا من الطين في فمها، وبعد مدة يتم تغيير قرص الطين بآخر أكبر قطرا، وهكذا حتى يحين الزفاف، وكلما كان قرص الطين ذا قطر كبير، زاد المهر لأنه يمثل المستوى المادي لأسرة العروس

"اسكتلندا"

وفي اسكتلندا يوجد أحد أغرب عادات وتقاليد الزواج في العالم، وهو أن تبدو العروس في أقبح صورة لها وتقوم صديقاتها بإلقاء القمامة والبيض المتعفن عليها وأحيانا القطران حتى تظهر العروس، وهي في أبشع صورها، والمغزى من وراء هذا الطقس الغريب في الزواج هو أنه إذا كانت العروس قادرة على تحمل كل هذه الاشياء فأنها سوف تستطيع أن تتحمل مسؤوليات الزواج.

ويعتقد أن تعرض العروسين لهذا النوع من الإهانة من المقربين فيه حماية لهما من الشرور التي قد يقعان فيها في المستقبل من النفوس والقوى الشريرة.

Instance ID Token

Needs Permission