المشرف العام على التحرير داليا عماد

4 كليبات اتخذت من "الإغراء" سبيلًا للشهرة.. رولا الأبرز

أهل مصر
رولا

عادةً ما تحقق الأغنيات المصورة رواجا وجدلا واسعا حول مضمونها، خاصة إذا ما اتخذت الإغراء هدفا لها، وطريقا لكسب شهرة، يراها البعض "غير مشروعة"، إلا أن أغلبها يتم ملاحقتها قضائيًا من جانب المعارضين. 

وعلى الرغم من وجود أصوات جيدة، إلا أن الفنانين اختاروا طريقًا آخر لجذب الجمهور واستخدموا الإغراء واستعاضوا به عن وجود كلمات ولحن للأغنية.

وخلال السنوات الماضية، انتشرت عددا من الأغنيات المصورة، ذات المحتوى الإغرائي، والتي لاقت صدا واسعا، إلا أن قدم بعض المعارضين دعوات قضائية تسببت في حبس أبطالها، وتغريمهم مبالغ طائلة.

وترصد "أهل مصر" أبرز "الكليبات" التي اتخذت من الإغراء سبيلا لشهرتها، وموقفها من المسائلة القانونية.

رولاويأتي في المقدمة، الفنانة رولا، شقيقة هيفاء وهبي، حينما طرحت منذ أيام فيديو كليب مثير للجدل بعنوان "أنا رولا" على غرار "أنا هيفا"، لم تقدم فيه أي معنى أو لون للغناء، هذا بعيدًا عن الملابس التي ارتدتها في الكليب ولم تكن مناسبة إطلاقًا، فمعظم المشاهد كانت بملابس البحر "المايوه"، وتستعرض فيه مفاتن جسدها.

الأمر الذي عرضها لهجوم كبير من جانب المتابعين، إلى جانب المطالبة بملاحقتها قضائيا، ووقف عرض الفيديو كليب الخاص بها.

دلع التكاتك"دلع التكاتيك"، هو أحد الأغنيات الشعبية المصورة، والتي اتبعت طريق كليب "سيب إيدي" الذي تعرض للمسائلة القانونية، وإيقاف عرضه، وتغريم بطلة الكليب والمخرج وحبسهما عامان، بتهمة نشر الفسق والتحريض على الرزيلة.

وحقق الكليب رواجا في الشارع المصري، وحقق نسبة مشاهدة تخطت الـ5 ملايين مشاهدة عبر "اليوتيوب"، إلا أن الكثيرين اعتبروه غير ملائم للعادات والتقاليد، ويحرض على الفسق والرذيلة، وطالبوا بملاحقة صناعه قضائيًا.

إيهاب توفيقأثار فيديو كليب "كل يوم يحلو" للفنان إيهاب توفيق، الكثير من الجدل بسبب رقص "الموديلات" خلاله بطريقة غير لائقة وفيها شيء من الابتذال خاصة ارتدائهن ملابس خارجة إلى حد كبير.

ساموزينشارك كليب "الدنيا دنيتنا" للفنان ساموزين، عدد من الفتيات بأزياء شبه عارية، مما أثار حفيظة المشاهدين، واعتبره البعض غير ملائم لعرضه عبر القنوات ووسائل الإعلام المختلفة. 

ويقول محمد حمدي، ماجستير القانون الدولي، إن الأغنيات التي يتم بثها عن طريق قنوات اليوتيوب، لا تخضع لرقابة أجهزة الدولة، مؤكدا ضرورة التوجه ببلاغات للنائب العام تدين ما يتم عرضه، وإذا ما ثبتت الاتهامات يتم التحقيق مع أبطال الكليبات، ويعرضهم للحبس والتغريم بمبالغ طائلة.

وتابع حمدي، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر" أن العديد من الكليبات تم ملاحقتها قضائيا، وسبق وقامت مباحث الإدارة العامة للآداب، بإلقاء القبض على الراقصتين الاستعراضيتين الشهريتين بـ"شاكيرا" و"برديس"، بتهمة "التحريض على الفسق والدعوة للرذيلة"، استجابة لعدة بلاغات تقدم بها صحفيون ومحامون ضدهما.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission