قصة زنا محارم مفزعة لأب يغتصب نجلته بمساعدة أشقائها.. والفتاة: "كان بيقولي يا إما تقبلي يا إما هموتك"

عبد الفتاح محمد

10:38 م

السبت 06/مايو/2017

قصة زنا محارم مفزعة لأب يغتصب نجلته بمساعدة أشقائها.. والفتاة: كان بيقولي يا إما تقبلي يا إما هموتك
صورة ارشيفية
حجم الخط A- A+

عرض برنامج "صوت الناس"، الذي يُذاع عبر فضائية "LTC"، تقريرًا حول فتاة تُدعى "فاطمة"، تعرضت للاغتصاب على يد والدها.

وقالت الفتاة المغتصبة من والدها: "أنا عندي 23 سنة، وبدرس في معهد نظم معلومات، ومدخلتش السنة دي عشان خايفة أخرج من البيت، لو قربت من المعهد أبويا هيموتني".

روت التفاصيل المفزعة: "كان عندي 16 لما بدأ، كان قبلها يقعد يبص لجسمي، وأمي لما فهمت وكانت بتقفله كان بيضربها، وبعدين طلقها، وبعد كده التحرش زاد، ومبقتش بقدر أمنعه لأني لوحدي، كان بيفضي البيت الأول، كنت بقوله يا بابا ابعد عني، لكنه مش بيسمعني".

أضافت: "لما وصلت لـ16 سنة كان بيتعدى عليا بزيادة، كنت بحط "ترباس" على أوضتي وأتلهي في مذاكرتي، كان يروح ورايا في كل حتة، كنت يا إما أوافق يا إما يضربني ويكسرني، وإخواتي كانوا معاه، منهم صف جيش وواحد في أولى كلية، قالولي يا توافقي يا نقتلك".

تابعت: "كان بيقولي يا إما تقبلي يا إما هموتك، لو كنت اشتكيت لحد كانوا هيموتوني، كان أبويا كان بيشوه سمعتي قدام الناس، ويقول دي مش كويسة وبتتأخر برة، ولحد دلوقتي عايزين يطولوني".

استكملت: "أول مرة لمسني فيها كان عندي 23 سنة، كنت بتنفض ومكنتش في وعيّ، وروحت بلغت في القسم على طول، وكشفوا عليّا في الطب الشرعي لقيت الدكتور بيكتب ليست عذراء، وأبويا أخد بعد 3 شهور إخلاء سبيل وقالوا إن التقرير قال إني سليمة، روحت بعدها كشفت كل الدكاترة قالوا إني مش بنت".

استطردت: "بعد ما رجع لقيته داخل عليّا بمفك وقالي تعالي، مقدرتش أقف في وشه وعمل اللي هو عايزه".

فيما قالت والدة الفتاة: "بالله عليكم هاتوا حق بنتي، أنا بنتي قالت للحرام لأ، اقفوا معاها، أهل جوزى بيسيبوه يعتدي على أي بنت في عيلته بدون كلام، ده راجل معندوش دين، عرىّ بنته وعلى الدنيا السلام.. حسبي الله ونعم الوكيل".

أضافت: "الراجل مش سايبنا في حالنا، أنا وبنتي قاعدين في بيت بالإيجار، ومش لاقيين ناكل لولا مساهمات بعض المعارف، وده راجل شاذ وإخواته شواذ وبيفرج ولادي على أفلام إباحية على الموبايل، كنت هشتكي لمين، لربنا الشكوى وبس".

فيما هاتف الوالد البرنامج، قائلًا: "في حد ياكل لحم أخيه عشان ياكل لحم بنته؟ أنا معايا تقارير تُدين الأم والبنت، وحسبي الله ونعم الوكيل، وأنا مش عايز أطلع فضيحة أمها في الإعلام، أمها اتطلقت بفضيحة وأنا مش عايز اتكلم عشان عيالها".


موضوعات متعلقة