"ترامب" يهدد بوقف استيراد السيارات من برلين.. ويؤكد: الألمان سيئون جدًا

ads

وكالات

10:40 ص

الجمعة 26/مايو/2017

ترامب يهدد بوقف استيراد السيارات من برلين.. ويؤكد: الألمان سيئون جدًا
ترامب
حجم الخط A- A+

أفادت مجلة "دير شبيجل" الأسبوعية، على موقعها الإلكتروني، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شن أمس، خلال اجتماع مع مسئولي الاتحاد الأوروبي، هجوما حادا على ألمانيا وصادراتها من السيارات إلى الولايات المتحدة.

ونقلت الأسبوعية الألمانية عن الرئيس الأمريكي قوله، خلال لقائه رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر، ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، وعددا من كبار مسئولي الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إن "الألمان سيئون.. إنهم سيئون جدًا".

وأضاف ترامب: "أنظروا إلى ملايين السيارات التي يبيعونها في الولايات المتحدة.. هذا مريع.. سوف نوقف هذا الأمر"، وذلك بحسب ما نقلت "دير شبيجل" عن "مشاركين في الاجتماع" لم تسمهم.

وأوضح الموقع الإلكتروني أن "يونكر" تدخل عندها، ليدافع بقوة عن ألمانيا، مؤكدًا للرئيس الأمريكي أن التجارة الحرة مفيدة للجميع.

ولم يعلق البيت الابيض ولا المستشارية الألمانية في الحال على ما أوردته "دير شبيجل".

وكانت الخلافات بين بروكسل وواشنطن، حول روسيا وموضوع التجارة الدولية، قد طغت أمس على اللقاء الأول الذي كان موضع ترقب شديد بين الرئيس الأمريكي دونالد وكبار مسئولي الاتحاد الأوروبي.

وبعد اللقاء، أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، الذي يمثل رؤساء دول وحكومات البلدان الـ28 في الاتحاد الأوروبي: "لست متأكدا مائة بالمائة أنه بإمكاننا القول اليوم إن الرئيس وأنا لدينا موقف مشترك ورأي مشترك حيال موضوع روسيا".

وكان "ترامب" قد طلب من إدارته إجراء تعداد بالدول المسئولة عن العجز التجاري للولايات المتحدة، مع التركيز على الصين واليابان، وأيضًا دول أوروبية، مثل ألمانيا أو فرنسا.

وأرسلت بروكسل بعدها رسالة إلى الإدارة الأمريكية، لتذكيرها بأن الاتحاد الأوروبي يجب الإشارة إليه كـ"كتلة واحدة" في المسائل التجارية.

وعلى نطاق أوسع، تثير الحمائية التي يدافع عنها ترامب امتعاض الأوروبيين الذين يشعرون بالقلق من أنها قد تحمل على إعادة النظر في قواعد منظمة التجارة العالمية، أما اتفاقية التبادل الحر التي يتم التفاوض حولها بين بروكسل وواشنطن، منذ عام 2013، فلا تزال تراوح مكانها.

موضوعات متعلقة