نورا لمحكمة الأسرة:" جوزي شكاك والغيرة قاتلاه "

أحمد العيسوي

11:20 ص

السبت 10/يونيو/2017

نورا لمحكمة الأسرة: جوزي شكاك والغيرة قاتلاه
حجم الخط A- A+

شهدت محكمة الأسرة بالقاهرة، قضية خلع جديدة، عندما تقدمت ربة منزل تدعي نورا. أ، برفع دعوي خلع على زوجها معلله السبب أمام القاضي« شكوا فيه قتل علاقتنا».

تروي نورا«تزوجنا بعد قصة حب كبير وخطوبة استمرت لأكثر من عامين، وبعد ذلك تمت الزيجة، وأمضينا أعوام من الفرح والحب والهيام، وذادت علاقتنا عندما رزقنا الله بأول مولود، لكن سرعان ما بدأت تنقلب الحياة، وبدأت تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن».
وتابعت ربة المنزل« بدأت المشاكل تدخل بيننا منذ اللحظة الأولي من مقابلة أحدي أصدقائي في حفل زفاف.. ومن هنا انقلبت الحياة وانكب الحزن والبكاء وخيم البوس والضجر على المنزل، وبدأت الكراهية تعرف قلب زوجي للمرة الأولي».

واستطردت حديثها،« عندما التقيت صديقتي، لم تكن تعلم بأن من يجلس بجانبي هو زوجي، لانشغاله الشديد في مكالمة العملاء في وظيفته، فبدأت صديقتي في النبش في ذكريات الماضي دون أن تضع في الحسبان أني متزوجة، فأثناء تحدثها عن الذكريات القديمة، نبشت في علاقتي في الجامعة بصديق، فسمعها زوجي، فما كان منه إلا أن أحمر وجه وبدأت تظهر على ملامحه الضجر والغضب الشديد، ومن هنا أدركت أن لا مفر من المشاجرات التي لا تنتهي».

واستكملت«حاولت لأكثر من مرة أن أقنع زوجي بأني ليس بيني وبين شيئا، وأنها كانت مجرد علاقة عابرة، انتهت قبل أن تبدأ، فما كان منه إلا أن الشك امتلاء قلبه، وبدأ في كره زوجته، ومن هنا تقول الزوجة، أدركت أن حياتي قد تدمرت بعد ذلك الموقف».
بدأت أعقد العزم على أن أطلب منه الطلاق، لكن سرعان ما بدأ يضربني ويشك في أني أنوي الرجوع إلى عشيقي الأسبق، فمتنع أن يطلقني واستمر في ضربي ومن هنا قررت رفع دعوي خلع لتخلص من عذابي.

موضوعات متعلقة