آخرهم عمرو سمير وميرنا المهندس... أشهر 5 نجوم رحلوا في ريعان شبابهم وأبكوا جمهورهم

أهل مصر

انتشر خلال السنوات الأخيرة ظاهرة الموت المفاجئ لما هم في العقد الثلاثين من عمرهم، وبين هولاء الأشخاص فنانون نالوا قدر كبير من الشهرة وتعلق الجمهور بهم، بل وقع خبر وفاتهم وقع الصاعقة على عشاقهم، ووصل بهم الحال إلى الصدمة الكبيرة والتأثر الشديد بفقدانهم. من بين هؤلاء النجوم ما يلي:

1- الاعلامي والفنان عمرو سمير:

آخر الفنانين الذين وقع خبر وفاته كالفاجعة على جمهوره وزملائه، وقد وافته المنية أثر تعرضه لأزمة قلبية نتيجة بذل جهد مضاعف، ولد عمرو سمير عام 1984 وقد بأ حياته الفنية منذ سن العاشرة وذلك عن طريق نشاركته في فيلم (الموت اللذيذ) أمام النجمة ميرفت أمين، وبعدها غاب عن السينما والأعمال الدرامية، إلى ان ظهر مرة أخري في شبابه وقد عرفه الجمهور عن طريق تقديم برنامج (شبابيك) كما شارك النجمة عبلة كامل بطولة فيلم (عودة الندلة)، وقد توفي عام 2017 عن عمر يناهز 33 سنة.

2- الفنانة ميرنا المهندس:

ولدت عام 1978 وقد شاركت في أكثر من 60 عملًا يجمع بين

السينمائي والدرامي، وكان آخر اعمالهم مسلسل "أريد رجلًا" للنجم إياد

نصار، وقد توفيت عام 2015 عن عمر يناهز 37 بعد صراع طويل مع المرض حيث كانت تعاني

من السرطان.

3- هالة فؤاد:

ولدت عام 1958 وهي ابنة المخرج احمد فؤاد، وزوجة الراحل احمد

ذكي، ووالدة الفنان هيثم ذكي، وقد تعرضت للموت عام 1990 أثر تعرضها لمضاعفات وضع

الأمر الذي أدي لإصابتها بجلطات متلاحقة بساقيها، مما دفعها لإعتزال التمثيل

وارتدائها الحجاب، وفي عام 1993 وافتها المنية بعد صراع مع المرض حيث اصيبت بسرطان

الثدي وتوفت عن عمر يناهز 35 سنة. 

4- الموسيقار عمر خورشيد:

هو شقيق الفنانة شيريهان، ولد عام 1945 وتخرج من كلية الأداب

قسم الفلسفة، والتحق بمعهد الفيلهارموني اليوناني ليدرس الموسيقي، تزوج عدة مرات

وم أشهر زوجاته الفنانة ميرفت أمين والفنانة مها أبو عوف التي تزوجها قبل شهور

قليلة من وفاته، وقد لقي حتفه عام 1981 أثر حادث سير أليم وغامض، وقد توفي عن عمر

يناهز 35 سنة. 5- عادل خيري:

هو نجل المخرج بديع خيري، ولد عام 1931، وتخرج من كلية الحقوق،

ولكنه لم يعمل بالمهنة بل احترف التمثيل في مدرسة نجيب الريحاني، قدم العديد من

المسرحيات أشهرها " أحب حماتي" وكانت أول مشاركة مسرحية له، ومسرحية

"الشايب لما يدلع"، توفي عام 1963 عن عمر يناهز 32 سنة بعد صراع مع مرض

السكر والكبد.