الزمالك توفى إكلينيكيًا!

ads

خالد الغندور

03:59 م

الخميس 27/يوليه/2017

حجم الخط A- A+

الأهلي أثبت أنه كبير، بينما عاش غريمه الزمالك موسما كارثيًا للغاية، كما أبلغتكم من قبل أن الأسباب تؤدى إلى النتائج، فالزمالك هذا العام أثبت ما ذكرته من قبل، سواء التغيير المستمر للمدربين، أو الخناقات غير العادية لرئيس النادى مرتضى منصور، بالإضافة للانسحابات المتكررة من بطولة الدورى، والهجوم على بعض اللاعبين، بجانب أن هناك لاعبين لا يستحقون ارتداء قميص الزمالك، كل هذا تسبب فى موسم ونهاية كارثية وحزينة على جمهور القلعة البيضاء.

ولذلك أود أن أقول لكم بأن جمهور الزمالك أقوى من الفريق الحالى بلاعبيه وجهازه الفنى، فهناك لاعبون ليسوا من الطبيعى أن يكونوا ممثلين للفريق الأبيض، لاسيما أنهم لا يرتقون لارتداء الفانلة، وهو ما أثبتوه بأنفسهم بعد هذا الموسم السىء فى تاريخ القلعة البيضاء.

مباراة الأهلى والزمالك، هى مباراة يقال عنها إنها مباراة القمة، ولكنها فى الحقيقة مباراة عنوانها "مباراة الانهيار البدنى"، فالأهلى كان أشبه بالنادى المريض بدنيًا، أما الزمالك فكان ميتًا إكلينيكيًا، ولذلك أكررها للمرة المليون، إننا مقبلون على كارثة عقب الانتهاء من البطولة العربية، وهو منتخب مصر الذى سيكون وقتها لاعبوه قد انتهوا بدنيًا.. "ربنا يستر".

السويسرى فيدرير لاعب التنس، يستطيع بعد بلوغه سن الـ36 عامًا أن يفوز ببطولة ويمبلدون، إحدى البطولات الأربع الكبرى فى لعبة التنس، لتصبح البطولة التاسعة فى تاريخه، وينفرد وحيدًا بعدد مرات الفوز بها، ويصبح أيضًا أكثر لاعب فى التاريخ يحصل على بطولات الجراند سلام، أو البطولات الأربع الكبرى بـ19 بطولة، هذه العزيمة.. هذه هى الإرادة.. هذا هو الطموح.. هذا لم يحدث فى يوم وليلة، ولكنه نتيجة عمل واجتهاد وتركيز وتمرين، يؤدى فى النهاية لهذا البطل العظيم.

الرياضة فى مصر، أصبحت بيزنس وقنوات فقط، وأموال تدفع فى الهواء للاعبين - من وجهة نظرى- لا يستحقون كل هذه المبالغ، فنجومية البعض مصطنعة تفتقر الموهبة الحقيقية.

أخيرًا.. نادى الزمالك لا بد أن تتغير سياساته عن طريق رئيس النادى، وإذا كان هذا الموسم كارثيًا وسيتحمله الجمهور فلن يتحمل الجمهور الزملكاوى، رئيس النادى فى الموسم الجديد لو استمر هذا العبث داخل الفريق، واستمر هذا التغيير اللامنطقى للمدربين، بالإضافة لاستمراره فى الاختيارات العشوائية بتمثيل لاعبين لا يستحقون ارتداء قميص الزمالك.

نقلا عن العدد الورقي.

موضوعات متعلقة