ننشر صور المتهمتين بذبح سائق وتقطيع جثته إلى أشلاء بالوراق

أهل مصر

حصلت "أهل مصر"، على صور سيدتين قامتا بذبح سائق، وتقطيع جسده إلى أشلاء وإلقائها داخل أكياس قمامة بالوراق، وأجزاء أخرى بنهر النيل، وتمكنت الأجهزة الأمنية بالجيزة من القبض على المتهمتين.

كان الرائد هاني مندور، رئيس مباحث قسم شرطة الوراق، قد تلقّى بلاغًا من الأهالي بالعثور على أجزاء آدمية داخل أكياس بلاستيك ملقاة بالشارع في الوراق، وبإجراء التحريات وفحص بلاغات الغياب تبيّن أن سيدة أبلغت باختفاء نجلها يُدعى "إكرامي. م" سائق مقيم بأوسيم، متغيب منذ حوالي شهر.

وبالانتقال والفحص تبين أن الجثة تخص السائق المختفي، والذي عُثر على أجزائه مقطعة، وأن المجني عليه كان سيئ السمعة ومعروفًا بتعدد العلاقات، وأنه أقام علاقة غير شرعية بمالكة حضانة، وهددها بفضح أمرها بعد تصوير فيديو لها بعدما طلبت منه التوقف عن استمرار العلاقة بينهما، فاستعانت المتهمة بصديقتها في الحضانة، واستدرجتا المجني عليه إلى منزل إحداهما وبإعطائه منومًا داخل كوب نسكافية، ثم قامتا بذبحه وقطع أجزاء جسده، وإلقائها في أكياس قمامة بالشارع، وباقي الأشلاء بنهر النيل.