مفاجأة صادمة.. 4409 حكم خلع في 2016.. نرصد أغرب الوقائع

أهل مصر

أصدر الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، مفاجأة من العيار الثقيل، بوصول عدد أحكام الطلاق بسبب الخلع 4409 حكما، وتمثل 70% من إجمالي أحكام الطلاق النهائية لعام 2016.

وكان من أغرب قضايا الخلع ومنها:

ريهام: زوجي "أصلع"

رفعت ريهام "ربه منزل" دعوى خلع حملت رقم 455 لعام 2017 ضد زوجها، معللة السبب في ذلك أن زوجها أصابه الصلع بعد الزواج.

وقالت ريهام لمحكمة الأسرة بالسيدة زينب: "كنت أعيش حياة هنيئة مع أسرتي، وكان والدي ثريا، ولم يبخل على بأي شيء، وقد تعرفت على زوجي بالجامعة، وكان صديقا ومقربا لي، ونشأ بيننا قصة حب بريئة يحدوها الأمل، ونظرًا لأني كنت طوال حياتي الدراسية لا أميل للاختلاط فضلًا عن نشأتي في منزل ديني فتقدم لوالدي لطلب يدي للزواج".

وتابعت أنه في: "أثناء الخطوبة كان دائم الاهتمام بنفسه، في كل شيء، وكان هذا شيء يسعدني، وتمت الزيجة وسط كل أحبابنا لكن لم تستمر الحياة السعيدة كثيرا جاءت الرياح بما لا تشتهى السفن وبدأت تأتي على بالشقاء، دبت الخلافات وبدأ يهمل في نفسه، وفي ملابسه، وبدت رائحته كريهة دائما، ولكني صبرت وتحملت حتى يأتي اليوم ويتغير، ولكن لم يحدث، وبدات علامات الصلع التي تظهر عليه، كنت أخجل من الخروج معه، أمام أصدقائي فطلبت منه أن يذهب لمراكز طبية ليقوم بزرع شعر لكنه كان ينظر لي بنظرة تافهة".

نادية: "جوزي بيكره القطط"

نادية لمحكمة الأسرة: "تزوجت منذ سبع شهور، ولم أكن أعلم أن أخلاق زوجي، فهو إنسان همجي بلا رحمة يعاملني وكأني نكرة ليس لي أي دور بمنزلة، لكن بعد فترة بسيطة من زواجنا لاحظت شئ غريب لم أتوقعه رغم سوء أخلاقه أنه معندوش رحمة وبيعامل الحيوانات بعنف، وحاولت أتحدث معه لكنه كان طول الوقت يتهمنى بالتفاهة".

وأضافت، "أنه كان يخدعني لأنه كان قبل الزوج يظهر بصورة الرجل الحنون، وكان على العلم باشتراكى في أكثر من جمعية للرفق بالحيوان، والدفاع عن حقوقهم.

أميرة: "بقرف من شعره"

شهدت محكمة الأسرة بالقاهرة، واقعة خلع جديدة عندما تقدمت ربة منزل تدعى "أميرة ع"، في منتصف العشرينات، برفع دعوى خلع على زوجها، معللة السبب أمام القاضي "بقرف من شعره".

تروي أميرة: "بداية تعرفت عليه أثناء الدراسة الجامعية وأبهرني بكلامه المعسول واتفقنا على الزواج بشرط أن يقص شعره لأنه لا يعجبني، وخوفًا من غضب وكلام الناس".

وأشارت الزوجة إلى أنها تزوجت بعد قصة حب لأن زوجها كان زميل لها فى الدراسة، بعد أن اتفقت معه أيام الدراسة على قص شعره ووعدها بذلك، مضيفة "واتفقنا على الزواج بعد انتهاء الدراسة، لكن وافقت على الزواج بشرط أن يقص شعره وتعهد لى بذلك".

وأضافت ربة المنزل: "تزوجنا وأنجبت منه طفلين توأم، ومع ذلك يرفض يقص شعره وهذا ما جعل فى داخلى حالة من النفور تجاهه إضافة إلى استهزاء الناس به، وهو مُصّر على رأيه وهذا ما جعلنى أدخل معه فى مشاجرة انتهت بضربي؛ فقررت الانفصال عنه وارفع عليه قضية خلع حملت رقم 2228 لسنة 2017".

سلوى: "جوزي بخيل"

أقامت "سلوى" ربة منزل 33 سنة دعوى خلع حملت رقم 2211 لسنة 2017 أمام محكمة الأسرة بإمبابة، وذلك بسبب 10 جنيهات.

وقالت الزوجة في دعواها: "تزوجته حتى أتخلص من لقب مطلقة والتحرر من سجن أبي وتهجماته المستمرة التي لم أعد أتحملها أنا وابني من زوجي السابق".

وأضافت: "مرت الأيام الأولى من زواجنا دون مشاكل حتى تحولت إلى تعاسة بعد تفضيل ابنه على ابني، فضلًا عن بخله الشديد، علاوة على سب ابنه دومًا لابني أمام أصحابه وعندما واجهته بالأمر رد قائلًا: أنا حر أعمل اللى أنا عاوزه بابا قالى أعمل اللى أنت عاوزه وأنتى مجرد خادمة".

وتابعت: "انتظرته لأواجهه بالأمر فاعتذر لي ولكن الأمر تكرر حتى تركت البيت فجأني ليطلب الصلح ولم أخبر والدى بما حدث ورجعت على شرط أن يهتم بابني".

واستطردت: "بعد العودة طلب ابني 10 جنيهات ليلعب بها في "السيبر" فأعطيته هو وابنه، وعلم بالأمر من الأخير فاتهمني بسرقة 200 جنيه، فأقسمت له أن هذا لم يحدث فلم يصدقني واتهم ابني بالسرق وضربه ضربًا مبرحًا حتى ذهب إلى المستشفى في حالة حرجة".

زهرة: "عايزني اغسل الشرابات"

أقامت زهرة أ ع، 30 سنة، دعوى خلع حملت رقم 3020 لسنة 2017 أمام محكمة الأسرة بإمبابة، ضد زوجها أحمد ع ح، 33 سنة، وذلك بسبب رفضها لغسيل شرابه.

قالت الزوجة فى دعواها: "تزوجته زواج تقليدى طاعة لوالدى ولكن طباعه السيئة ظهرت منذ اليوم الأول لزواجنا ولكنى تحملته من أجل عدم إغضاب والدى، وتحملته وعشت معه بين أيام حلوة ومرة وأنجبت منه نجلتى "بسمة" وأعتقدت أن إنجاب أطفال سيغير حالة ولكنه تحول لإنسان أكثر سوء، وفى يوم من الأيام طلب منى غسيل "شراباته" وعندما تأخرت فى غسلهم لانشغالى فى طلبات أخرى بالمنزل تعدى على بالسب والضرب المبرح وحاول قتلى ولولا تدخل الجيران لقتلنى وبعدها توجهت لمحكمة الأسرة للتخلص من جحيمه وأطال برفع دعوى خلع".

زوجة: "جوزي متجوز الكمبيوتر"

ومن أغرب الحالات التي شهدتها المحاكم الدعوى التي رفعتها إحدى الزوجات ضد زوجها أمام محكمة القاهرة للأحوال الشخصية، بسبب أن زوجها الذي تزوجته منذ عامين لا يعيش معها وإنما يعيش مع جهاز الكمبيوتر حيث يقضى يوميا أكثر من 14 ساعة يوميا أمام جهاز الكمبيوتر.

زوجة: "زوجي رفض يعزيني في والدتي"

وفى واقعة غريبة من نوعها، طلبت إحدى الزوجات الخلع لأن زوجها رفض تقبل العزاء في والدتها، وبعد وفاة والدها فرأت أن العقاب الوحيد له هو الخلع.