نقابة العاملين بالسكة الحديد: إعلان بيع صفقة جرارات هو الفساد بعينه

أهل مصر

قال عادل عدلي، رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالسكة الحديد، ومدير تشغيل بمحطة مصر، في تصريح لـ "أهل مصر"، إن الإعلان عن بيع صفقة الجرارات التي اشترتها عام 2008، ماهو إلا الفساد بعينه.

وأضاف "عدلي" الصفقة تمت في عهد وزير النقل الأسبق محمد منصور، وتعاقدت الوزارة وقتها مع شركة إلكتريك الأمريكية، على توريد 80 جرارا، إلا أن عيوبًا ظهرت بها، أهمها شروخ فى العجلات.

وأضاف أن جميع الجرارات جاء عجلها حديد "زهر"، وكان من المفترض أن يكون صلبًا، ليتحمل القضبان الحديدية، مؤكدًا أنه لكي تسير تلك الجرارات، لابد من استخدام 18 ألف كيلو زيت "أيدرولك"، في الرحلة الواحدة، وهو مكلف للغاية، الأمر الذي أدى إلى تكهين الجرارات في ورش "المقبرة" بالتبين وبولاق الدكرور.

وأكد رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالسكة الحديد أن محمد منصور، وزير النقل وقتها، هو من أجرى الصفقة بالتعاون مع شركة شيفرولية التابعة لعائلته، ودخلت الصفقة البلاد، ولم يكن هناك حاجة لها، مشيرًا إلى أن الجرارات الألمانية، التي وردت في صفقة الثمانينات تعمل حتى الآن، في حين أن صفقة جاءت منذ سنوات قليلة لم تدخل خط التشغيل حتى الآن، وستقوم الهيئة ببيعها كخردة.

Instance ID Token

Needs Permission