المشرف العام على التحرير داليا عماد

"كيرلس" يعود من جديد.. طالب الثانوي يوثق رحلته مع الـ10 جنيهات (صور)

أهل مصر

عاد من جديد الطالب "كيرلس ناجح" الذى أثار جدلًا قبل أيام على مواقع السوشيال ميديا، بعدما قام بتصوير نفسه على مدار اليوم بداية من خروجه من المنزل وذهابه إلى مدرسته، حتى عودته، معلقًا على كل تفاصيل يومه الدراسي بطريقة ساخرة مع ملامحه البريئة التى جعلت منه علامة واضحة على صفحات التواصل الإجتماعي.

ومن خلال إطلالة جديدة قام "كيرلس"، بنشر مجموعة أخرى له من الصور وعليها تعليقات جديدة، ولكن هذه المرة الأمر مختلف تمامًا عن يومه المدرسي.

في صورة فوتوغرافية ظهر فيها "كيرلس" بجوار التوحيد والنور، قائلًا: مكاني المفضل الذى أقوم بعمل shopping spree بتاعتي كل سنة، وبالطبع لاينفع لأحد مثلي يرتدي شئ ليس ستايل ولا ايه؟ لكن للأسف..الخائن الذي أعطاني الـ10 جنيه، "يقصد والدته"، لم يكن يعلم أني محتاج 15 جنيه آخرى من أجل شراء"الشبشب الأديداس" وبملامح تبدو عليها الفكاهة، ظهر الطالب، في صورة ثانية، حاملًا بيده 10 جنيهات، وعلق قائلًا: "حقيقي من شدة الفرحة لا أعلم ماذا أفعل بهذا المبلغ العظيم، لكن بما أننى أصبحت مشهورًا، يجب أن أكون مثقفًا، لا يوجد غير الكتب".

وفي صورة ثالثة، كانت بجوار محل للبقالة، قال: كيرلس، لا يوجد سوى دعاء الوالدين هو الذى سينفعني، في هذا الوقت، من أجل ذهبت لكي أشتري كيلو ليمون لوالدتى، "يمكن ترضي عني ياما".

والتقط "كيرلس"، صورة له رابعة بجوار إحدى الفرشات التى يباع فيها الكتب، قائلًا: أجيب ايه؟.. روايات؟ مش لما أعرف أخلص كتب المدرسة.. احم بلاش الكلمة دي عشان في ناس بتتقمص..جرايد؟ مش بعرف أحل السودوكو وبضرب البوز إياه والناس تكرهني... هي مجلة ميكي مليش غيرها ايه ده ميكي ايه؟! هتعلق فالبيت لو مسكت حاجة ملهاش علاقة بأولى ثانوي مدة تزيد عن 3 دقائق.. أشوف حاجة تانية أحسن".وفي الصورة الخامسة، اختتم "كيرلس"، حديثه وفي يده كارت شحن فئة 10 جنيهات، قائلًا: بلا رضى الوالدين بلا نيلة.. بعد التفكير نزلت باليل ومقرر هعمل إيه هو كارت شحن بعشرة جنيه هعوز إيه فحياتي بعد كده؟".

إقرأ أيضاً:
عاجل
عاجل
نشرة مرور "أهل مصر".. سيولة في شوارع القاهرة والجيزة اليوم السبت 19 سبتمبر