نهاد في قضية خلع: "زوجي شك فيا بسبب حضن وبوسة"

داليا عبد الباسط

12:54 م

الأحد 15/أكتوبر/2017

نهاد في قضية خلع: زوجي شك فيا بسبب حضن وبوسة
حجم الخط A- A+

على مقعد من مقاعد محكمة الأسرة بشبين الكوم تجلس فتاة عشرينية، تشتكى لقريناتها من الزوجات المتقدمات لرفع دعاوى خلع عن حالها وعن أسباب وصولها لهذا الطريق المسدود، فالتقيت بها

فقالت نهاد لـ" أهل مصر" لم أتجاوز 22 سنة ومتزوجة منذ سنة تقريبًا، تزوجنا بعد حالة حب دامت لسنوات منذ الدراسة فكنا أشبة بروميو وجوليت، وخشيًا من كلام الناس الذي لا ينتهي قرر أن يتقدم لوالدي ليطلب يدي برغم أنه كان مازال بالدراسة، وعلى الفور تمت خطوبتنا واستمرت لسنوات.

وتابعت نهاد.. كانت أيام خطوبتنا هي أجمل أيام عشتها بحياتي فكانت كلها سعادة وهناء،فبعد خطوبتنا بشهر بدأ يمسك يدي ولان الحب كان يملئ قلبي فلم أعترض أبدًا وبدأت العلاقة بيننا تتطور إلى حضن وبوسة وكانت هذه غلطتي الكبرى أنني لم أعترض على ذلك مما تسبب في دخول الشك بقلبه.

وبعد زواجنا كنت متخيله أن الزواج هو العش المملوء بالحب والحنان لكن مع أول أيام بزواجنا تفاجأة بالحقيقة المرة فالشك قلب حياتنا رأسًا على عقب، ففي مخيلة زوجي أنني من الممكن أن أسمح لأي شخص أن يلمسني ويقبلني مثلما فعلت معه قبل الزواج، وبعد فترة بسيطة من زواجنا نشبت بيننا المشاجرات والخلافات وكلها بسبب الغيرة والشك الذي ملئ قلبه وتحولت حياتنا لجحيم لا ينتهي، فكان يمنعني من الخروج للشارع وزيارة أقاربي ووصل بيه الشك فمنعني من الجلوس في البلكونة ولو خالفت أى أمر من أوامره فكان يشتمنى بألفاظ بذيئة وبنهال على بالضرب المبرح فأصبحت الحياة بيننا لا تطاق وجسدي أصبح مملوء بالكدمات من كثرة الضرب، تركت له المنزل أكثر من مرة وأرجع لكن كما هو لم يتغير لذلك لجئت للقضاء لرفع دعوة خلع تحمل رقم 6610 لسنة 2017 أحوال شخصية.

موضوعات متعلقة