آخرهم مراد باش أوغلو.. نجوم ومشاهير تورطوا في "زنا المحارم"

ads

رحاب فوزي

01:51 م

الخميس 02/نوفمبر/2017

حجم الخط A- A+
آخرهم مراد باش أوغلو..

الشهرة والأضواء أحيانا ما تصيب اصحابها بالغرور او الأمراض النفسية التي تتبع تسليط الضوء على كل احداث حياتهم، واحيانا تخرج المسألة عن السيطرة بافعال يعاقب عليها المجتمع او القانون، ولكن احيانا تخرج الأمور عن السيطرة بافعال ضد الكتب السماوية وتصيب الأخلاق والأنساب ايضا.


وهذا الأمر تورط فيه بعض النجوم بوقوعهم في فخ زنا المحارم، تلك القضية الشائكة الي نالت من سمعة ونجومية أسماء نالت من العتاب واللوم نفس القدر الذي حققته من الشهرة ايضا.



مراد باش أوغلو
أصبحت خيانة بطل المسلسل التركي "رائحة الفراولة" مراد باش أوغلو لزوجته هاندة، مع ابنة أخيه بورجو حديث الشارع والإعلام التركيين؟، حيث كشفت صحافة الباباراتزي التركية الفضيحة من خلال تصوير مشهد حميم بين العم وابنة شقيقه المتزوجة على متن يخته الخاص في وسط البحر، ظناً منهما أنهما بمنأى عن الفضوليين وعائلتيهما، لكن عدسات المصورين رصدت بدقة وضعاً حميماً بينهما، ونُشرت الصور على الصفحات الأولى لكل الصحف التركية، ونقلتها البرامج الفنية في عشرات الفضائيات التركية حتى عرف بها ملايين الأتراك.

الفضيحة نالت من شهرة الفنان الكبير وجعلته يظهر باكيا في احد البرامج الفنية الشهيرة، بسبب شعبيته التي فقدها بعد ظهور هذه الصور.


شقيق “نيكي ميناج"
صدم العالم الفني مؤخراً بالاتّهامات التي طالت جيلاني ماراج شقيق النجمة العالمية “نيكي ميناج”، حيث نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بأن جيلاني مُتّهم باغتصاب ابنة زوجته البالغة من العمر (11 عاماً) على مدار ثمانية أشهر، كما جاء في الادّعاءات بأنه كان يقوم بفعله المُشين أربعة مرات في الأسبوع.

رفعت القضية زوجة ماراج السابقة “جاكلين روبنسون” في عام 2015 بعد أشهر قليلة من زواجهما، وصرّح مُحامي ماراج بأنّ زواجها منه لم يكن إلّا خطوة ضمن خطة ابتزاز ضخمة، لأنه في آخر تحديثات القضية، صرحت الوالدة بسحب القضية من المحكمة في حال دفعت لها نيكي ميناج 25 مليون دولار كتعويض عن اغتصاب ابنتها.



موضوعات متعلقة