المشرف العام على التحرير داليا عماد

مستشفى يرفض علاج طفل سقط أسفل القطار بالمنيا

أهل مصر

سقط طفل اليوم الجمعة، أسفل عجلات قطار الركاب أمام محطة قطار بني مزار في محافظة المنيا، مما أدى إلى إصابته بإصابات بالغة، حيث تم نقله لمستشفى طوارئ بني مزار، ولكن لم يوجد أطباء لإسعافه.

وقام طاقم التمريض الموجود بالمستشفى بإجراء الإسعافات الأولية للمصاب، ورفض الطبيب الجراح بالمستشفى والذي حضر فقط للتوقيع على التذكرة، تحويل المريض إلى مستشفي المنيا الجامعي، والتي قام التمريض بكتابتها للمصاب رافضاً نقله بسيارة إسعاف مجهزة.

وأُجبر والد الطفل الذي يعمل "بائع متجول"، على التوقيع بأنه طلب نقل نجله بسيارة خاصة، ورفض نقله بسيارة الإسعاف المجهزة والتي كان من المفترض أن يصاحبه الطبيب الجراح لخطورة حالته.

وأكد شهود عيان أن أهالي الطفل استقلوا سيارة ربع نقل، لنقل الطفل من مركز بني مزار إلى مستشفى المنيا الجامعي، وأنهم أجلسوا الطفل بطريقه خاطئه قد تتسبب في حدوث عجز كامل له، حيث أن أسرته فقيرة للغاية ولا تملك قوت يومها.

وكان اللواء ممدوح عبد المنصف مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا قد تلقى إخطارًا من العميد دكتور منتصر عويضه، مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، بسقوط طفل يدعى أحمد علي أبو الدهب 13 سنه بائع غزل البنات، ومقيم بقرية الجرنوس أسفل عربات قطار الركاب أثناء محاولته استقلاله مما أدى لاصابته بكسر في الحوض والعمود الفقري ونزيف بالبطن وكدمات وجروح وفي غيبوبة تامة، وعلى الفور تم نقله لمستشفى طوارئ الشيخ فضل والتي رفضت نقله للمستشفى الجامعي رغم سوء حالته.

وفي السياق ذاته سيطرت حاله من الغضب والاستياء سيطرت على أهالي قريه الشيخ فضل التابعه لمركز بني مزار شمال محافظه المنيا والقري المحيطة بها بسبب عدم وجود أطباء من كافه التخصصات طوال يوم أمس الخميس، أيضا بالرغم من أنها مستشفى لإستقبال الحالات المرضية الطارئة، مما أدى إلى وقوع مناوشات بين أفراد الأمن بالمستشفى والأهالي الذين اضطروا للذهاب إلى العيادات الخاصه وتحمل اعباء نفقاتها وذلك لتلقي العلاج.

وقال مصطفى غرارة أحد أهالي قرية الشيخ فضل إنه ذهب بحالة مرضية لأحد أبناءه أصيب بكسر بالقدم أثناء لعب الكرة، وأنه توجه إلى مستشفى الشيخ فضل لسرعة إسعافه، إلا أنه لم يجد أطباء،  واضطر للذهاب لطبيب عظام لعلاجه.

إقرأ أيضاً:
عاجل
عاجل
الفنان سمير غانم يتعرض لأزمة صحية طارئة