مريم في دعوى نفقة: "رافض ابنه الرابع"

داليا عبد الباسط

10:58 ص

الخميس 31/مايو/2018

مريم في دعوى نفقة: رافض ابنه الرابع
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

لم تتخيل أبدًا مريم بأن تكون هذه نهاية زواج دام لعشر سنوات، فبعد أن صبرت وتحملت كل مأسى الحياه معه تركها هي وأبنائها للحوجة والجوع والدين من القريب والغريب وعندما فاض بها الكيل قررت اللجوء للمحكمة لرفع دعوى نفقة ضده تحمل رقم 682 لسنة 2018.

وقالت الزوجة في مستهل حديثها: " تزوجنا عن حب، ووقفت بجانبه طوال هذه السنوات ، فكنت له الزوجة المثالية بشهادة الجميع، وكنت دوما أتحمل عصبيته الزائدة ولسانه المتسلط طول الوقت، وعندما يهدأ أتحدث معه بكل هدوء وأعرف ما هي مشكلته وأحاول معه في حلها.

واستكملت مريم حديثها: " أثمرت زيجتنا عن إنجاب ثلاث أبناء وتركنا بعد حملي بالطفل الرابع ، بعد زيادة الأسعار بهذا الشكل المفجع أصبحت حياتنا كلها مشاكل بسبب الغلاء وضعف الراتب الذي أصبح لا يكفينا لنصف الشهر، وكنت أساعده في شراء ملابس وأبيعها للجيران بسعر أغلى وأمشي حياتنا بهذا الشكل لكنه كان دومًا مضغوط عصبيًا ويتشاجر معنا ويقول "أجيب لكم منين".

وتختتم بقولها: "جن جنونه عندما علم بحملي بالطفل الرابع وأنهال علي بالضرب معتقدًا بأننى أمتنعت عن وسائل منع الحمل وطلب مني إجهاضه فرفضت واستحرمت فعل ذلك، فترك لنا المنزل وغادر وقال يأنا يا الطفل ده ومن حينها وهو رفض العودة ولم يسأل عن أبنائه بأي مصروفات مطلقًا".

الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة