مخالفات زراعة الأرز صداع في رأس الحكومة.. كيف يكون السبيل للخروج من الأزمة؟

ads

آية علي القناوي

11:35 م

السبت 25/أغسطس/2018

مخالفات زراعة الأرز صداع في رأس الحكومة.. كيف يكون السبيل للخروج من الأزمة؟
حجم الخط A- A+

تفشت في الآونة الأخيرة أزمة سد النهضة الذي أطاح بالبلاد إلى أزمات أخري منهم أزمة زراعة الأرز في مصر الذي أودى بالحكومة المصرية إلى طرح الحلول لتفادي الأزمة والوصول بالبلاد إلى بر الأمان والاكتفاء الذاتي ، وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قرر باستيراد أرز الشعير، وجاء عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، مؤكدًا لقراره، حيث صرح أن الأرز يتوفر خلال سبتمبر المقبل في الأسواق المصرية من أجل تلبية احتياجات السوق بعد النقص المتوقع في الإنتاج على خليفة تقليص المساحات المنزرعة لترشيد استهلاك المياه.

وأكد مصطفى النجاري، رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديري للحاصلات الزراعية، فى تصريحات صحفية، أن ضوابط استيراد الأرز من الخارج، لم يصدر بها أي قرار حتى الآن من وزارة الزراعة، مضيفاً أن مصر بحاجة إلى استيراد الأرز سواء شعير أو أبيض، لانخفاض الإنتاج هذا العام بعد قرار وزارتي الري والزراعة بتقليص المساحات المزروعة.

وكانت وزارة الري، قررت في فبراير الماضي، خفض مساحة الأرز المزروعة من مليون و100 ألف فدان إلى 724 ألفاً و200 فدان فقط، من أجل ترشيد استهلاك المياه.

وجاءت الحكومة مشددة عقوبة زراعة الأرز والمحاصيل ذات الاحتياجات المائية العالية في غير المساحات والمناطق المحددة لتصل إلى حد الحبس والغرامة معًا، مما جعل الكثير من الفلاحين يلتزمون بالمساحات المحددة.

وفي السياق قال الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث باسم وزارة الزراعة، إن الوزارة تحرص على وجود تعاون مشترك مع وزارة الري والموارد المائية، لحل أزمة شح المياه؛ للتوسع في زراعة المحاصيل التي تحتاج إلى كميات هائلة من المياه.

وأوضح متحدث الزراعة أن وزارة الري والموارد المائية تتعامل مع المخالفين حيال زراعة الأرز معاملة كلية ، طبقاً للقانون الصادر تجاه التجاوزات والمخالفات لزراعة الأرز.

وأكد عبد الدايم، أنه تم اكتشاف أنواع جديدة من الأرز، تستخدم منسوب أقل بكثير من المعتاد، وأغلبيتها يتحمل الجفاف ، مؤكداً انه يتم ريه من 10إلى 15يوم.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة، أن وزبر الزراعة بدأ في دراسة الأبحاث التي يجريها كل من مركز البحوث الزراعية ومركز بحوث الصحراء، مضيفاً أن استنساخ زراعة أصناف جديدة يستغرق سنوات قرابة العشر سنوات.

وأضاف عبد الدايم أن هذا العام سيتم تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأرز، لافتاً أنه تم تقليل المساحات المزروعة من الأرز نتيجة الفقر المائي، ليصل عدد الأفدنة المزروعة منه إلى حوالي 824 ألف فدان.

بينما أعلن المهندس مجدي الشحات، وكيل وزارة الري والموارد المائية في الوادي الجديد، في بيان له، عن تحرير 146 محضرا ضد مزارعين خالفوا قرارات زراعة الأرز بمناطق مختلفة بمنطقة الفرافرة.

ومن جانبه، قال الدكتور مجد المرسي، رئيس القطاع الزراعي بالوادي الجديد، أن فرق المراقبة والمتابعة الزراعية بالإدارة المركزية، تتولى المرور على جميع المناطق الزراعية بالوادي الجديد للتأكد من المحاصيل المنزرعة وتقديم الدعم الفني للمزارعين؛ لكشف مخالفات زراعة الأرز.

موضوعات متعلقة