مقتل 2 من عناصر "حركة الشباب" المتشددة أثر غارة أمريكية في الصومال

أهل مصر

القاهرة — سبوتنيك. صرحت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم)، في بيانها اليوم الخميس، "شنت القوات الأمريكية غارة جوية خلال عملية قادتها قوات التحالف الصومالي ضد حركة الشباب، وهي جماعة إرهابية مرتبطة بالقاعدة، في 11 سبتمبر 2018، في قرية موبارك الصومالية، على بعد نحو 37 ميلا غرب مقديشو".

وأضاف البيان مقتل 2 من الإرهابيين وإصابة آخر إثر غارة جوية أمريكية غرب العاصمة مقديشو، وأوضح أنهم عناصر "حركة الشباب"، التي تتبنى فكر تنظيم "القاعدة" في الصومال.

وجاءت الغارة الجوية على موقع "حركة الشباب" بعد هجوم للحركة على قوات الولايات المتحدة والقوات المشتركة، مما أسفر عن مقتل أحد أفراد القوة المشتركة وإصابة 2 آخرين، حسب "أفريكوم". وأكد البيان أنه "لم يقتل أو يصاب أي من الجنود الأمريكيين في الهجوم".

ويشهد الصومال منذ سنوات، صراعا داميا بين حركة الشباب، التي تتبنى فكر تنظيم القاعدة وقوات الحكومة المركزية في الصومال. وتهدف الحركة الشباب للسيطرة على الدولة الواقعة في منطقة القرن الإفريقي، وحكمها وفقا لتفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

ونشير إلى أنه في عام 2011 طُرد مقاتلو الحركة من العاصمة مقديشو، وفقدت حينها الحركة كل الأراضي المسيطرة عليها تقريبا، بعد هجوم شنته القوات الحكومية الصومالية وبعثة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام، ولكن لا تزال الحركة تشكل تهديدا، وكثيرا ما تشن هجمات على أهداف عسكرية ومدنية سواء في مقديشو أو خارجها.

Instance ID Token

Needs Permission