كاتب صحفي: «ازدراء الأديان » وصمة عار في جبين مصر

ads

05:59 ص

الثلاثاء 21/يونيو/2016

كاتب صحفي: «ازدراء الأديان » وصمة عار في جبين مصر
حجم الخط A- A+

قال الكاتب الصحفي خالد منتصر، إن مشروع قانون «ازدراء الأديان» وصمة عار على جبين مصر، مشيرًا إلى أن كلمة «ازدراء» في مفهومنا من الممكن أن تكون سبب تقدم العالم، فمثلا جاليليو كان مزدرى وتم اضطهاده وكان بصره ضائع، وأصبح بعد ذلك أهم عالم.

وقال منتصر خلال لقاءه في حلقة أمس من برنامج «بدون رتوش» على إذاعة «نجوم إف إم»: «كل العلماء الذين نفخر بهم في الحضارة الإسلامية نقول ابن الهيثم وابن رشد وابن سينا، وكل هؤلاء في كتب الفقهاء المسلمين تم تكفيرهم واتهموا بالإلحاد»، مؤكدًا أن كلمة ازدراء نسبية، فيجب على كل مجتمع تقبل ما هو جديد.

وأضاف منتصر أن المجتمعات المتخلفة هي فقط من لا تقبل كل جديد، فمثلًا بليغ حمدي كان بنقعد نشتمه في أيام زمان، ولكن علمنا فيما بعد أنه موسيقار عبقري، حتى عبد الوهاب قال عليه (ابن الإيه ده بيجيب الجملة الموسيقية في ثانية)، ونحن مجتمع لم يتسامح مع المجانين واللاسعين والعباقرة، فبليغ حمدي ظل منفيًا وأصابه سرطان الكبد، وعاملته مصر بقسوة، وشهادة وفاته الحقيقية كُتبت عندما خرج من مصر".

موضوعات متعلقة