المشرف العام على التحرير داليا عماد

أصحاب الصناعات اليدوية بسوهاح: "المنسوجات مبقتش تفتح بيوت" (صور)

أهل مصر
صناعات الحرير والمنسوجات بسوهاج
صناعات الحرير والمنسوجات بسوهاج

أشتهرت منطقة أخميم فى محافظة سوهاج منذ قديم الأزل بالصناعات اليدوية، وخاصة صناعات الحرير والمنسوجات، حيث تعدت حدود الصعيد، وتعتبر أخميم من المدن الرائدة في تلك الصناعات، ولكن تعانى تلك الصناعات بالمحافظة من التدهور والركود والنسيان من قبل المسئولين ومرارة الإهمال، نتيجة الظروف المادية الصعبة التى ينغمس فيها العاملين بها ، مثل ارتفاع أسعار شراء المواد الخام التى تدخل فى تلك الصناعات، وضعف التسويق لتلك المنتجات فى الأسواق الذى قد يعصف بتلك الصناعات من ذاكرة الزمان.

وتميزت أخميم بإنتاج الكوفرتات والملايات والشال الرجالى والشال النسائي والطاقية ومفرش السرير والكليم اليدوي، وبعض ملابس الأطفال من المنسوجات، ويقول "محمود" احد العاملين بالصناعات اليدوية أنه توارث تلك الصناعة منذ قديم الأزل عن والدة واجدادة، من جيل إلى جيل وكان يتقاضى أجور بسيطة فى بادئ الأمر حتى تحسن الحال بعد وقت من العمل واتقانة الصنعة، ويفخر أنه يعمل بها حيث يتمكن من إنتاج شئ فريد لا يستطيع كل إنسان إنتاجه، مضيفا: "بس للأسف مبقتش تفتح بيوت حاليا ومتساعدش على عيشة كريمة".

ويضيف "محمود" أن صناعة المنسوجات فى سوهاج باتت غير مجزية ولا تساعد على فتح منازل وسد حاجاتها ومتطلبات من فيها، مما جعل الكثير من العاملين بتلك الصناعة يتجة إلى حرف أخرى، حتى يتمكنوا من مجابهة ظروف الحياة وطلباتها الملحة يوميا، حيث لدية أسرة من 5 أفراد تحتاج كثير من المال لتسيير أمور الحياة من مأكل ومشرب ومصروفات مدرسية وعلاجية وغيره، ودخل تلك الصناعات حاليا لا يكفى، نتيجة سوء عملية التسويق، بالإضافة إلى الهم الأكبر وهو ارتفاع أسعار المواد الخام التى تدخل بتلك المنتجات اليدوية، لذا نطالب بإقامة معارض دائمة لتسويق منتجاتنا من تلك الصناعات، ومما يشجع على الإنتاج والعمل.

من جانبه، قال محمد الدقيشى، رئيس مؤسسة الفراعنة للتنمية والتطوير والتسويق لمنتجات أخميم اليدوية بحي الكوثر، إن صناعة المنسوجات اليدوية اشتهرت بها مدينة أخميم منذ زمن بعيد، نتيجة لذلك قمنا بتدريب ما يقرب من 2000 شاب بتمويل من وزارة الصناعة فيما سبق ،للنهوض بتلك الصناعات ،وتم إنشاء قرية" النوالين" بمدينة الكوثر ليعمل بها 200اسرة فى تلك الصناعة ،بما يزيد عن 500 عامل، ونهدف الى تنمية وتطوير وتسويق هذه المنتجات وإحياء هذه الحرفة والمحافظة عليها من الاندثار إضافة إلى ضرورة إجراء الدراسات التسويقية اللازمة لتسويق المنتجات.

ومنذ شهور، تفقد بعض الوزراء قرية "النوالين" للصناعات اليدوية في حي الكوثر، وأشادوا بمستوى المصنوعات وتفقدوا أقسام صناعة الكوفيرته ومفرش السرير والكليم اليدوى والشال وغيرة من المنتجات اليدوية و تقسم القرية إلى قرية النساجون القديمة والنساجون الجديدة ويبلغ متوسط العمالة بها 500 عامل متسعة لعدد من الوحدات يعمل داخل الوحدة الواحدة جميع أفراد الأسرة. وأقامت محافظة سوهاج فى الآونة الأخيرة معرضا تحت مسمى "صنع فى سوهاج" لعرض منتجات المحافظة، ومنها تلك الصناعات اليدوية التى نسجها عاملون بطريقة فريدة، ولكن حسب قول كثير من زوار تلك المعارض أنة لم يلتفت إليها كثيرا نتيجة ظهور المنتجات الجاهزة، والأرخص فى السعر بالمقارنة بالمنتجات اليدوية، مع وجود كثير من المنتجات من خارج محافظة سوهاج، من مصانع أخرى.لذا تعانى تلك الصناعات فى المحافظة بسبب التمويل وعدم مقدرة اصحاب الورش من الاقتراض عليها من البنوك، وارتفاع اسعار المواد الخام، وعدم المقدرة على التسويق الجيد، على الرغم من كون سوهاج احد اشهر محافظات مصر فى تلك الصناعة.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission