فستان هيفاء وهبي العاري.. الفوتوشوب حيلة الجدة للإفلات من مصير رانيا يوسف

أهل مصر

يبدو أن الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وقعت ضحية "الفستان"، العاري الذي إرتدته الفنانة رانيا يوسف خلال حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي في دورتة الـ40، حيث أن بعض "نشطاء"، مواقع التواصل الاجتماعي تداولو مجموعة صور لـ"هيفاء"، مرتدية فساتين "مثيرة"، متسائلين:"لماذا لم يتم محاكمتها بتهمة "الفسق والفجور"، كما حدث مع رانيا يوسف، المقرر أن تمثل أمام المحكمة خلال الفترة القادمة بتهمة "الفسق والفجور".

وعلى غير العادة خرجت هيفاء وهبي، عن صمتها وعلقت على صورتها التي تم تداولها بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، والتي تظهر خلالها بفستان فاضح، حيث غردت "هيفاء"، عبر صفحتها الرسميه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قائلة:" بياناً توضيحياً ترد به على من تداول صورتها الأخيرة، مؤكدة على أنها صورة قديمة منذ أكثر من عام وتم تعديلها بواسطة برنامج الـ"فوتوشوب" وكانت الصور من كواليس فيلم هيفاء الجديد "خير وبركة" وليست لحفلة كما أشيع البعض.

فيما طالب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمحاكمة "هيفاء"، وذلك بسبب ملابسها المثيرة التي لا تتماشى مع مجتمعنا الشرقي المتحفظ، مؤكدين أن الصورة التي تم تداولها مؤخراً لها بفستان "فاضح"، لم تكن غريبة عن إطلالتها السابقه، لاسيما وانها كثيرا ما ترتدي مثل تلك الملابس الساخنة، فيما قال البعض الأخر أنها تحاول أن تثبت ان تلك الصورة "فوتوشوب"، ولكن الحقيقة إنها تحاول المراوغة حتى لا يتم محاكمتها، مثلما حدث مع رانيا يوسف.

Instance ID Token

Needs Permission