قبل احتفالات الكريسماس.. كيف تجهزت شبرا لاستقبال عيد الميلاد؟

سارة صقر

09:53 م

الثلاثاء 04/ديسمبر/2018

قبل احتفالات الكريسماس.. كيف تجهزت شبرا لاستقبال عيد الميلاد؟
حجم الخط A- A+

أيام قليلة تفصلنا عن احتفالات عيد الميلاد، الذي لها مكانة في نفوس المصريين جميعًا، وبالطبع شجرة عيد الميلاد (الكريسماس) هي إحدى أهم العادات المرافقة لقدوم عيد ميلاد المسيح، واستقبال العام الجديد عند المصريين، حيث تُزيّن بها المنازل والمحال التجارية والمولات والفنادق، لأنها تضفي جوّاً خاصاً من البهجة والسرور للكبار والصّغار على حدٍّ سواء، وتختلف أحجام الشجرة الشهيرة وأطوالها، فمنها الصغيرة ومنها الكبيرة، كما تختلف ألوانها وتتعدد.

قبل احتفالات الكريسماس..


وتعد شبرا القاهرة من أكثر الأحياء التي تشعر فيها بأعياد الكريسماس، فكنيسة "سانت تريز"، من أكثر الكنائس المقدسة ولها تاريخ عميق في نفوس المصريين.

"أهل مصر" تجولت بين شوارع شبرا، لمعاينة التجهيزات لإحتفالات أعياد الميلاد المجيدة، وكانت البداية من شارع الترعة البولاقية، حيث المتاجر المتخصصة في بيع ملابس الكنيسة وشجرة الكريسماس، والزينة المخصصة لتزين الشجرة، والدمية الشهيرة سانتا كلوز "بابا نويل"، فيقول أحد الباعة أن أسعار الشجرة تختلف حسب حجمها، ويتراوح سعرها من 100 جنيه لـ250، أما الزينة فهي متنوعة منها الكرة الملونة وعلب الهدايا الصغيرة الملونة، وأفرع الأنوار لتزيين الشجرة.

قبل احتفالات الكريسماس..


وتقول صاحبة بوتيك، أن منتجات الكريسماس كثيرة ومختلفة، وفي مقدمتها الشجرة والدمية سانتا كلوز "بابا" الذي صنع بأشكال وأحجام كثيرة، ومنه ماسكات جلد وورق، كما يتم إدخال هذا الوجه الأشهر ضمن منتجات الزينة، ومنتجات الزينة التي تعلق على شجرة الكريسماس أيضا.

ومن شارع الترعة البولاقية لشارع خلوصي، استقبلت المحلات بداية شهر ديسمبر، بالتزيين إستعدادا لأعياد الكريسماس، وتقول إحدى البائعات في بوتيك متخصص في منتجات الزينة وأعياد الميلاد، أن شهر ديسمبر من أجمل الشهور التي يعشقها الشعب المصري وسط الطقس البارد والأمطار تحل أعياد الميلاد وسط أجواء من الفرحة والبهجة، وبالطبع لم يمرر المصريين هذه المناسبة بدون الإحتفال بها.

قبل احتفالات الكريسماس..


واوضحت أن شجرة الكريسماس وبابا نويل، لم تعد حكرا على المصريين المسيحين فقط، ولكن الكثير من المصريين المسلمين يتجهون إليها لشراء الشجرة وبابا نويل، والعديد من منتجات الزينة المتنوعة، كما أنهم يحتفلون بأعياد الميلاد بشراء الحلوى المختلفة والخروج للتنزة والإستمتاع بهذا اليوم وسط الجو البارد.

ومن شارع خلوصي لشارع شبرا، حيث العديد من المحال التجارية التي تخصصت في منتجات وملابس الكنيسة والكتب المقدسة، ليقول واحد من أصحاب المتاجر أن حركة الشراء تزيد في أعياد الميلاد المجيد.

قبل احتفالات الكريسماس..


ويقول صاحب متجر متخصص في منتجات أعياد الميلاد، أن أسعار الزينة لم تزيد عن العالم الماضي، موضحا أن هذه المناسبة من المناسبات التي ينتظرها الشعب المصري بكل طوائفه للإحتفال بها .

موضوعات متعلقة