الإحباط يسيطر على موزعي الأجهزة الإلكترونية بعد قرار تحريك الدولار الجمركي.. وتوقعات بزيادة الأسعار قريبًا

ads

وائل الطوخي

11:47 م

الثلاثاء 04/ديسمبر/2018

الإحباط يسيطر على موزعي الأجهزة الإلكترونية بعد قرار تحريك الدولار الجمركي.. وتوقعات بزيادة الأسعار قريبًا
حجم الخط A- A+

كشف قرار وزارة المالية، باعتبار الهواتف المحمولة وغيرها من الأجهزة الالكترونية من السلع الترفيهية، عن مدى تناقض بين حيثياته من جهة وإجراءات الحكومة المصرية، في تطلعها نحو التحول الرقمي من جهة أخرى، حيث خلق القرار حالة من الجدل الواسع في أوساط قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خصوصًا في ظل توقع الخبراء ارتفاع الأسعار، لتأثيره السلبي على مبيعات أسواق الأجهزة، والتي ترتبط ارتباط مباشر بسعر الدولار الجمركي في ظل إستيرادها من الخارج.

وكانت وزارة المالية، أعلنت نهاية الأسبوع الماضي، رفع سعر الدولار الجمركي للسلع غير الأساسية والترفيهية، ليكون حسب عملية العرض والطلب في البنك المركزي، مع تثبيت سعره للسلع الاستراتيجية والأساسية والمواد الخام عند 16 جنيهًا.

من جانبه كشف الدكتور محمد عزام الرئيس التنفيذي لشعبة الاقتصاد الرقمي، باتحاد الغرف أن الشعبة عقدت اجتماعًا موسعًا لمناقشة آليات وتأثير قرار وزارة المالية برفع سعر الدولار الجمركي على بعض السلع، مثل أجهزة الالكترونية وهواتف المحمول.

واستنكر عزام في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، قرار المالية، متوقعًا ان يلقي بتأثيراته السلبية على سوق الاجهزة الالكترونية والهواتف المحمولة والحاسبات اللوحية، متسائلًا عن كيفية دعم عملية التحول الرقمي بمثل تلك القرارات والإجراءات المتناقضة.

أقرأ أيضاً خبير: رفع سعر الدولار الجمركي سيزيد من ركود سوق الأجهزة

وأكد عزام، أن أغلب الأجهزة التقنية والتكنولوجيات المستخدمة في ميكنة قطاعات الصحة والتعليم والنقل والخدمات الحكومية، فضلًا عن ماكينات الدفع الإلكتروني، يتم استيرادها من الخارج، مشددًا على وجوب مراجعة القرار من الحكومة المصرية وعلى رأسها وزارة المالية.

فيما كشف المهندس عمرو شعيرة رئيس شركة "كمبيومي" لتوزيع أجهزة الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية، أن قرار رفع سعر الدولار الجمركي، سيؤثر سلبًا على مبيعات سوق الأجهزة خلال الفترة المقبلة، متوقعًا أن يصل حجم الركود لنحو يتراوح بين (15%-20%) فيما يزداد سعر الأجهزة، بنحو يتراوح (4%-7%) من سعرها الحالي.

وأضاف "شعيرة" في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن القرار سيصيب موزعي ووكلاء الشركات بالإحباط الشديد، نظرًا لتراجع حالة السوق خلال الفترة الماضية، وهو مايزيده ذلك القرار من مضاعفة لعملية الركود، بعد اتجاه أغلب المستهلكين لسوق المستعمل، مشددًا على ضرورة مراجعة وزارة المالية للقرار ومحاولة تعديله.

وأشارت "المالية"، إلى أن قيمة الدولار الجمركي الجديد ستبلغ نحو 17.97 جنيه، حيث سيتم تفعيل القرار طوال شهر ديسمبر الجاري على مختلف السلع الترفيهية.

يذكر أن قائمة السلع، اشتملت بعض السلع المعفاة من الضريبة الجمركية، مثل التليفونات المحمولة وأجهزة الحاسب الآلي.

موضوعات متعلقة