لأول مرة في تاريخه.. أصحاب المكتبات بالأزبكية يرفضون التواجد في معرض القاهرة للكتاب.. ويؤكدون: دور النشر تتآمر ضدنا (فيديو)

أحمد الخواجة - محمد أشرف سنجر

08:40 م

الخميس 06/ديسمبر/2018

لأول مرة في تاريخه.. أصحاب المكتبات بالأزبكية يرفضون التواجد في معرض القاهرة للكتاب.. ويؤكدون: دور النشر تتآمر ضدنا (فيديو)
حجم الخط A- A+

نشر أصحاب المكتبات بمنطقة سور الأزبكية بيان مقاطعة واعتذار عن حضور معرض القاهرة الدولي للكتاب والمقرر له يوم 28 يناير من العام المقبل، وتم نشره على صفحتهم الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مرجحين كفة أفضلية عدم مشاركتهم هذا العام إلى سببين وهما، الأول بسبب رفع سعر المتر للمشتركين من مكتبات سور الأزبكية إلى أكثر من 1200 جنيه للمتر مقابل 930 جنيها فقط لاتحاد الناشرين ومكتبتهم للمتر، والسبب الثاني هو تقليل عدد المشاركين من سور الأزبكية إلى 33 مكتبة بعد أن كانت 108 مكتبات تشترك، لذلك قاموا بعمل هذا البيان والاعتراض على هذه القرارت التعسفية من جانب المعرض والهيئة العامة للكتاب ووزارة الثقافة، حيث إنهم ينتظرون يوم الأحد المقبل، من أجل اتحاذ قرار نهائي بشأن المشاركة، وذلك بعد انتهاء اجتماع وزيرة الثقافة بمسؤولي الهيئة العامة للكتاب، وبحثت "أهل مصر" عن أسباب التوتر بين أصحاب المكتبات بسور الأزبكية واتحاد الناشرين والهيئة العامة للكتاب من أجل التوصل لحل للمشكلة .

لأول مرة في تاريخه..


"حربي محسب" أحد أقدم بائعي الكتب بسور الأزبكية، أخبرنا بأن مشكلة المعرض تقابلنا كل عام، والمشكلة قديمة وتعود لـ 20 عاما مضى، منذ أن كان الدكتور سمير سرحان رئيسا للهيئة العامة للكتاب، ودور النشر تحاول منعهم من حضور المعرض واصفين مكتبات السور "بسوق الكتاب" فرد عليهم بأنه أساسي في المعرض ولا يمكن إلغاؤه، فبدأوا في اختلاق المشكلات لنا، والحجة أنهم يريدون "اليوبيل الذهبي" هذا العام وسور الأزبكية يجعل المعرض منظره غير حضاري كما يرونه هم، وذهبنا إلى وزارة الثقافة من أجل تسليم جواب للوزيرة "إيناس عبد الدايم" ولكن الأمن منعنا، وقالوا لنا أن إرسال الأوراق للوزارة عن طريق الفاكس فقط. 

"أحمد عاطف" صاحب مكتبة بسور الأزبكية، قال إن الوزيرة لا تريد سور الأزبكية في المعرض، وهناك دور نشر مزورة كما يتهموننا بالتزوير، ويبيعون كتبا بشكل غير قانوني دون علم السلطات، والمعرض بدون سور الأزبكية لن ينجح لأننا الجمهور، والهيئة العامة للكتاب أخبرتنا بأن هناك اجتماعا يوم الأحد المقبل مع الوزيرة، لذلك تم تأجيل أي قرارات من جانبنا حتى يوم الأحد، وإما أن ندخل جميعا في المعرض أو سنعتذر جميعا، وسنبحث عن طرق بديلة للمعرض "ودور النشر بتشارك في أكثر من معرض طول السنة لكن إحنا ملناش غير معرض الكتاب".

لأول مرة في تاريخه..


"أشرف عبد الفتاح عابد" صاحب مكتبة في سور الأزبكية، أضاف أن نقل المعرض للتجمع الخامس مشكلة كبيرة لنا وتجعلنا نفكر كثيرا قبل نزول المعرض، وننفق الكثير من الأموال على المعرض وسعر المتر مرتفع جدا هذا العام. 

"علي العسلي" بائع كتب في سور الأزبكية، تحدث بأن هذا القرار مقصود من اتحاد الناشرين لأن سور الأزبكية به جميع الكتب وسعرها رخيص وفي متناول الجميع، والدخلاء على سور الأزبكية فقط هم من يزورون الكتب ويبيعوها وليس لنا ذنب، والمستفيد من هذ القرار هو اتحاد الناشرين والخاسر هو الجمهور، وقدمنا التماس لوزيرة الثقافة ورئاسة الوزراء، وأيضا للصحافة دور . 

"صابر صادق" مالك مكتبة بسور الأزبكية، قال بأنه للأسف الهيئة العامة للكتاب تجعل من اتحاد الناشرين أوصياء على سور الأزبكية وهم مثلنا، وهم من يغلون علينا سعر المتر ولا يريدون سور الازبكية في المعرض، وأنا مقاطع سواء تم حل المشكلة ام لم تحل، فنحن لسنا لعبة في أيدي اتحاد الناشرين، فهم يحاربوننا في كل شئ والقوا بنا في التجمع الخامس، ووزارة الثقافة والهيئة العامة للكتاب يهملون سور الأزبكية، وفي الشتاء تنزل الأمطار على الكتب ولا يوجد شئ يحميها. 


موضوعات متعلقة