أمن القليوبية ينجح فى كشف غموض مقتل ممرض شنقا داخل شقته بالخصوص

غادة إبراهيم

08:14 م

الخميس 06/ديسمبر/2018

أمن القليوبية ينجح فى كشف غموض مقتل ممرض شنقا داخل شقته بالخصوص
أمن القليوبية
حجم الخط A- A+

نجحت الأجهزة الأمنية بالقليوبية في كشف غموض العثور على جثة ممرض فى الخصوص عثر عليه مقتولا، بعد ضربه بآلة حادة على رأسه ومخنوقا بـ"شال" حول الرقبة داخل شقته، وأفادت التحريات أن زوجته وعشيقها وراء ارتكاب الواقعة، بعد أن ضبطهما القتيل يمارسلان الرذيلة في غرفة نومه فتعديا عليه بالضرب حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وفرا هاربين إلى محافظة أسيوط.

كان المقدم محمود عادل رئيس مباحث الخصوص بلاغا من اهالي عزبة الامير بالعثور علي جثة ممرض مقتولا داخل شقته وعدم تواجد زوجته بالشقة، وتم إخطار اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية تم تشكيل فريق بحث اشرف عليه اللواء علاء فاروق مدير إدارة البحث الجنائي وقاده العميد يحي راضي رئيس مباحث المديرية.

توصلت التحريات إلى أن المجني عليه يدعي ” م ع ب” 29 سنة مساعد تمريض ومتزوج في عيد الاضحي الماضي، تم العثور على جثتة وبها عدة ضربات فى الراس بآلة حادة وملفوف حول العنق شال أبيض فيما لم يتم العثور على زوجة المتهم.

توصل فريق البحث بقيادة العميد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائى الى اختفاء الزوجة فى محافظة أسيوط بصحبة أحد الأشخاص و تم ضبطها وتدعى “ي م ” 19 سنه ربة منزل وبصحبتها شخص يدعى ” ع ز ” 22 سنة وبتضيق الخناق عليها، اعترفت بأنها تربطها علاقة عاطفية مع الثانى قبل أن تتزوج، وبعد أن تزوجت من زوجها القتيل فى شهر اغسطس الماضى عادت إلى علاقتها القديمة، وأضافت الزوجة أنها كانت سعيدة مع زوجها وتزوجته بغير رغبتها، مشيرة إلى أن لقاءاتها مع عشيقها تعددت فى عش الزوجية فى غياب زوجها وفى ليلة الحادث قالت الزوجة عاد زوجها فوجدها فى احضان عشيقها وهما عرايا تماما فاسرع العشيق وقام بخنقه ثم ضربه على رأسه بقطعة حديد وبعدها توجهنا إلى محافظة اسيوط محل إقامة المتهم الثانى.

موضوعات متعلقة