التهاب الجيوب الأنفية في الشتاء.. أسبابه وطرق علاجه ونصائح تجنبك الإصابة به

منة موسى

11:25 ص

الجمعة 07/ديسمبر/2018

التهاب الجيوب الأنفية في الشتاء.. أسبابه وطرق علاجه ونصائح تجنبك الإصابة به
حجم الخط A- A+

مجرد حلول فصل الشتاء، يعاني المصابون بالجيوب الأنفية حالة قلق شديد لما يواجهونه من متاعب تُصاحب التهابات الجيوب الأنفية، حتى أنه يكون التهابا مُزمنا لدى البعض يستمر حتى انتهاء فصل الشتاء، وتنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الشكاوى من التهاب الجيوب الأنفية، لدرجة أن المُصابين به يقوموا بحملات توعية وسرد ما يُعانوه من هذا المرض، لذا نُقدم من خلال التقرير، أعراض الإصابة بالمرض، وطرق الوقاية منها، وكيفية تجنبها أثناء فصل الشتاء.

أولاً: ما هي أنواع الجيوب الأنفية؟
الجيوب الأنفية
تجاويف صغيرة مملوءة بالهواء داخل عظام الجمجمة – بالتحديد الجبهة والوجنتين-، أكبرها تلك الموجودة في الخد ويبلغ عرضها حوالي 2.5 سم. الجيوب الأنفية لها عدة أنواع منها :
التهاب الجيوب الأنفية الحاد، وهي تستمر لأقل من 4 أسابيع.
التهاب الجيوب الأنفية الأقل من الحاد، ويمتد من 4 أسابيع إلى 12 أسبوع.
التهاب الجيوب الأنفية المُزمن، وهذا النوع الأصعب إذ يمتد لعدة سنوات.
التهاب الجيوب الأنفية المُتكرر ويُصاب المريض بنوبات متعددة من الإلتهاب خلال السنة.


طرق علاج الجيوب الأنفية في البيت
الجيوب الأنفية
مرض مُصاحب لنزلات البرد بشكلِ عام، يُلازم الأشخاص ممن لدهم حساسية في تجويف الأنف، فهم الأكثر عُرضة للإصابة به، لا يحتاج المرض التردد على عيادات الطبيب بشكل مستمر، هناك بعض الطرق التي تعالج الجيوب الأنفية في المنزل، ومنها:
استنشاق المياه المالحة الدافئة، إذ يساعد في تفتيح الجيوب الأنفية والتخلص من المخاط.
الإكثار من تناول العصائر الطبيعية والكثير من السوائل وبكميات كبيرة.
يعتبر العسل مُطهر طبيعي ويُفضل إضافة نصف ليمونة مع العسل للقضاء على الفيروس.
تناول شربة الدجاج لعلاج نزلات البرد، لما تحويه من مضادات طبيعية.

كيف تتجنب مشكلات الجيوب الأنفية في فصل الشتاء
في الغالب تظهر مشكلة الجيوب الأنفية عند الإصابة بنزلات البرد، التي ينتج عنها إحتقان في الأذن أو الحلق، من ثمّ يبدأ الغشاء المحيط بالجيوب الأنفية في الإلتهاب، خاصةً مع انخفاض دجات الحرارة. ومريض الجيوب الأنفية الأكثر معاناه عن غيره، إذ يُصاحبه آلام الرأس، وألم فوق الجيب المصاب، وأيضًا يصل الإزعاج إلى منطقة العين والخدود وتقرحات بالأنف أيضًا. 


من أعراض إلتهاب الجيوب الأنفية
الشعور بألم في الأسنان.
الشعور برجفه والوهن والضعف في حالة التعرض لحمى الشتاء.

سبل الوقاية من حساسية الجيوب الأنفية
إلى جانب العلاج الطبي، هناك مجموعة من الطرق المنزلية التي يمكن للمريض إتباعها لتقليل أعراض حساسية الجيوب الأنفية ومنها:
1. استخدام أجهزة التبخر، هذه الطريقة فعالة في علاج الجيوب الأنفية، يعد استخدام أجهزة التبخير من الطرق الفعَالة جدًا في علاج الجيوب الأنفية، فهي تقوم بتسهيل عملية التنفس، وفي حالة عدم وجود جهاز التبخير، يمكن استبداله بغلي كمية من الماء واستنشاق البخار المتصاعد منها.


2. إحضار إبريق شاي مصنوع من مادة السيراميك أو البلاستيك، ووضع الماء الدافئ فيه مع بعض الأملاح، مع استنشاق المريض للبخار المُتصاعد منه حتى يتخلص من المخاط المتراكم.
3. يمكن للمريض استنشاق مجموعة من الأعشاب الطبيعية مع المياه مثل النعناع، فهو يعطي إحساس فوري بالراحة عند استنشاقه.
4. تناول شربة الدجاج وشرب المشروبات الساخنة مثل الزنجبيل.
كل هذه تساعد على تجنب آلام واستمرار الالتهاب المؤلم.
وذكر فريق بحثي أمريكي بجامعة نيويوك، أن هُناك ما يزيد عن 24 مليون حالة فى الولايات المتحدة الأمريكية، يعانون سنوياً من التهاب الجيوب الأنفية، والذى تشمل أعراضه، مخاط الأنف السميك وآلام فى الوجه وصداع والتهاب الحلق والسعال.
وذكر الفريق أن من أهم أسباب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، العدوى الفيروسية أو وجود حساسية أو مشاكل فى المناعة الذاتية، ويتم العلاج عن طريق عقار "الباراسيتامول"، وفى حالات ارتفاع درجات حرارة الجسم، يُستخدم المضاد الحيوى.
ونصح الفريق، الأشخاص المُصابين بالجيوب الأنفية في الشتاء، بضرورة تفادى الاختلاط مع من يعانون من الزكام والبرد، وضرورة غسل الأيدى عدة مرات فى اليوم قبل وبعد تناول الطعام، وتجنب التدخين تمامًا.

موضوعات متعلقة