حماتها هلاك.. ريهام تطلب الخلع: "نكدت عليا حتى قدام الكعبة"

شيماء الهواري

08:52 م

الأربعاء 26/ديسمبر/2018

حماتها هلاك.. ريهام تطلب الخلع: نكدت عليا حتى قدام الكعبة
حجم الخط A- A+

"حماتى دى هلاك أول ما عرفت إنى جوزى وافق يطلعنى عمرة وأشوف الكعبة، صممت تيجى معانا، وكل شوية قدام بيت ربنا تقولى، مش هسيبك تتهني ساعة معاه"، جاءت هذه الكلمات على لسان ريهام، وهى تجلس على إحدى مقاعد محكمة الأسرة بزنانيرى، لرفع دعوى خلع من زوجها بعد٣ سنوات من الزواج، مبررة استحالة العشرة معه.

قالت ريهام، "تزوجت منذ ٣سنوات من يوسف، يعمل محاسب بشركة استثمارية، هو الابن الوحيد لوالديه، وافقت على الزواج منه، ظننًا منى أن حماتى ستقدر أنه ابنها الوحيد وستحبنى وتعتبرنى فى مقام ابنتها، لذلك تزوجت معها فى نفس العمارة، ولم أحسب أن كل هذا يحدث".

وتابعت حديثها، "منذ أول أسبوع فى الزواج، وهى تغير على ابنها وتخاف أن ينفق أمواله لشراء متطلباتى، فكانت تحرضه بأن لا يلبي احتياجاتى حتى لا أعتاد على ذلك، وكانت تأخذ هى مصروف البيت، وتشترى لى أشياء محددة تراها هى كافية، وكنت أتحمل حتى لا يغضب زوجى".

وأكملت الزوجة، "لكن مع الشهور بدأ زوجى ينفذ كل ما تريده، حتى وصل إلى اختلاق المشاكل، ويقوم بضربي وسبى بأبشع الألفاظ، حتى ينال رضا والدته، وتركت له المنزل عندما وصلت حالتى النفسية إلى مرحلة سيئة"، مضيفة جاءنى فى بيت أهلى ليصالحنى، وقبل رأسي لكى أعود معه إلى المنزل قائلًا لى: "مهما تفعل فهى والدتى سامحينى"، وافقت على الرجوع معه بعد أن وعدنى أنه يجعلنى أزور بيت الله.

وأستطردت ريهام: "عند عودتنا المنزل، بدأ يجهز فى إجراءات السفر للعمرة، وعلمت حماتى، فأصرت أن تذهب معنا رغم أنها سافرت كثيرًا لأداء العمرة قبل ذلك، ذهبت معنا"، وهناك وهى وافقة فى بيت الله الحرام قالت لى: "مش هسيبك تتهنى معاه، وهنكد عليكى لحد ما العمرة تخلص"، مما جعلنى أنهار من البكاء، ومنعت ابنها من أن يعطنى مليمًا واحدًا لشراء أى شئ، فى حين أنها قامت بشراء شنطتين هدايا لأقاربها، من أموال زوجى.

فاطمة في دعوى طلاق: "جوزي بيقولى لو رقصتي ليا هتروحى النار"

واختتمت الزوجة: "جعلتنى أذوق الآمرين فى العمرة، وعند عودتنا وهبوط الطائرة، رفضت أن أعود معهما، وذهبت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع، ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء".

موضوعات متعلقة