دينا في دعوى خلع: "جوزي بخيل وقافل التلاجة بالمفتاح"

شيماء الهوارى

01:55 م

الأحد 30/ديسمبر/2018

دينا في دعوى خلع: جوزي بخيل وقافل التلاجة بالمفتاح
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

"دينا" البالغة من العمر 25 عامًا، صاحبة الوجه الملائكي البرئ، تجلس على سلالم محكمة الأسرة ترتدي "تيشرت وبنطلون جنيز" وحجاب متناسق مع ملابسها، تبدو شاردة الذهن وكأنها تعود بالذاكرة إلى الوراء لتتذكر أحداث مرت بها جعلتها تشعر بالضيق والحزن الشديد وعلى وشك أن تتساقط دموعها على وجهها، وما مرت دقائق قليلة حتى سمعت حاجب المحكمة ينادي باسمها للاستعداد للدخول إلى قاضى محكمة الأسرة لتقص مآساتها، تقول "دينا" في مستهل حديثها: "لم يطيح خيالي يومًا ما في أن أزوج من رجل بخيل بهذا الشكل، كان دائمًا ينتابنى شعور بالخوف الشديد عندما كنت أشعر أحيانًا أنه بخيل في فترة الخطوبة، ولكن أهلي كانوا يقنعوني أنه حريص على أمواله من أجل أن يكوّن مستقبله حتى يتزوج سريعًا، وأن هذا ينصب في صالحي، حتى مرت فترة الخطوبة وانتقلت للعيش معه تحت سقف واحد".

وتابعت الزوجة: "وهنا ظهر وجهه الحقيقي، فإنني لم أر طوال حياتي بخل بهذه الدرجة، فهو إنسان غير طبيعي فلا يقتصر بخله على المأكل والمشرب والملبس، وإنما وصل إلى درجة أنه منعني من لمس الأجهزة حتى الثلاجة كان يغلقها بالمفتاح ويخرج ما يريده للطعام ويحذرني من لمس أي شئ إلا بعد أخذ الأذن منه ومعرفة السبب لماذا".

وأكملت حديثها: "أصابني الجنون من تصرفاته الحمقاء واشتدت بيننا الخلافات ولم أشعر أنني سيدة المنزل، مما جعلني لا أطيق العيش معه طلبت منه أن يغير من سلوكه وتصرفاته الحمقاء، كان يقوم بضربي وتعنيفي قائلا لي احنا لازم نحافظ على الحاجة ونبطل إسراف في الأكل والكهرباء عشان كدا أنا بدبرك أموارك، فطلبت منه الطلاق فرفض الطلاق قائلا المحاكم قدامك اعملي اللي عايزاه".

واختتمت: "تركت له المنزل وتوجهت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع منه ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء".

موضوعات متعلقة