شجعي ابنك على التفاؤل والتفكير بإيجابية

د.فاطمة تمام

09:00 ص

السبت 05/يناير/2019

حجم الخط A- A+

أن التفكير الإيجابي مقسم إلي كلمتين التفكير وهو يعني إعمال العقل في مشكلة ما من أجل التوصل إلي حلها ،إيجابي أي التركيز علي الايجابيات في اي موقف بدلاً من السلبيات فهو يعني الاحتفاظ بقدر كاف من التوازن تجاه المشكلات ،فالمشكلة هي تحدي والبحث عن الفرصة في أي مشكلة من أجل التوصل إلي حلول لها والخروج بخبرات تعلم منها واعتبار المشكلة دافع لتحقيق أداء افضل في المستقبل.

فيجب علي الآباء برمجه عقل ابنك الباطن علي التفكير الإيجابي عن طريق تكرار الجمل الايجابية ،وعدم تكرار الجمل السلبية ،لان العقل الباطن يتبرمج عن طريق التكرار البحث عن الجوانب الإيجابية لكل أمر من أمورالحياة، تفاديا لتأثير التراكمي،لأن التفكير السلبي يبدأ بالتفكير بجمله بسيطة تذكر بأخري وهكذا حتى يتشكل انفعال سلبي مستمر،لذا فان التغلب علي التفكير السلبي يتم بالتغلب علي هذا التأثير التراكمي ،وتجنب الحديث السلبي مع الذات وتحفيز الذات وبرمجيتها بتأكيدات إيجابيه.

وهناك بعض الخطوات تساعدك علي التفاؤل والتفكير بأيجابية...

-التفاؤل والتوقعات الإيجابية فيجب عليك أن تضع أهداف محددة لكل خطوه،فكل عمل لابد أن يرتبط بهدف محددة تريد أن تصل إليه،وبالتأكيد يجب أن تكن أهدافك ايجابية فهي أول نتيجة للتفكير الايجابي.

-تحمل المسئولية عن كل عمل تقم به،فإن اقتنع عقلك بهذا فهي أول خطوة وتحرص على أن تتخذ تفكير ايجابي.

-التواصل مع الأشخاص الايجابيين فكل فرد يتواصل مع من يتقارب منه في التفكير،فذوي التفكير الجيد يفضلون دوما أصحاب النشاط والهمم العالية ويتمكنون من تحقيق أهدافهم بشكل أفضل أيضا،الإنسان الذي يتصف بالإيجابية،هو الذي يتعامل مع بيئته المحيطة بل عالمه المحيط به،فمردود الإيجابية يعود على الشخص بالخير وعلى مجتمعه ووطنه بالمثل.


موضوعات متعلقة