بشرى تطلب الخلع: "زوجي بيعرف ستات عليا وبيقولهم إنه أرمل"

شيماء الهوارى

09:18 ص

الإثنين 07/يناير/2019

بشرى تطلب الخلع: زوجي بيعرف ستات عليا وبيقولهم إنه أرمل
دعوى خلع
حجم الخط A- A+

لم تتخيل بشرى صاحبة التاسعة والعشرون عاما أن حياتها بعد 9 أعوام من الزواج ستنقلب رأسا على عقب فيتحول زوجها إلى عاشق للنساء ومتعته الشخصية ويفهم كل النساء المحيطين به أنه أرمل، وبدأ يهمل فى شئون بيته ومتطلبات أبنائه وقام بمنع المصروف من أطفاله لقضاء السهرات مع النساء من مختلف الجنسيات فى الملاهي اليلية .

قالت بشرى: "تجوزت منذ 9 أعوام من رجل كان يدعى الفضيلة والأخلاق ويوهم الجميع أنه رجل صاحب مبادئ ولكن كان يفعل ذلك من أجل إخفاء وجه الحقيقى حيث تزوجت وأنتقلت للعيش معه تحت سقف واحد وهنا بدا يظهر الوجه الأخر سهر طوال الليل وعندما أقوم بسؤاله يجاوبنى " أنا راجل بشتغل وبسهر مع صاحبى بالليل لمناقشة بعض الأموار المتعلقة بالعمل".

وأضافت الزوجة، "كنت أصدق أكاذيبه من أجل استقرار حياتى الأسرية وخاصة بعد أن رزقنى الله بطفلين فاصبحت منهمكة ى شغل المنزل ومتطلبات أطفالى كما أن أعتادت على سهره كثيرا خارج البيت حتى فى يوم كنت أذاكر لطفلتى الصغيرة حتى وجدت رسالة لى هاتفى من رقم مجهول تخبرنى فيه أن زوجى يسهر مع فتيات داخل ملاهى ليلية .

وتابعت حديثها "قمت بالاتصال على هذا الرقم لأجدها فتاة أخبرتنى أن التحلى بالهدوء حتى تستطيع ان تكمل حديثها فقالت أنى زوجى يسهر يسهر فى ملاهى ليلية غير علاقاتة مع فتيات مراهقات ويخدعهم ويقول لهم انه أرمل وأنا صديقة لاحدهن وأردت أن أخبركى من أجل أن تفهمى حقيقة جوزك وأرسلت لى نص من الرسائل الخاصة بحسابه الخاص على الفيس بوك مما جعلنى أصيب بحالة انهيار شديدة .

وتختتم قائلة: "واجهته وقامت مشاجرة كبيرة بيننا قام بترك المنزل لنا وأمتنع عن الأنفاق على أطفاله من أجل أن يسهر ويشبع رغباته البشعة فى أصطياد النساء والغدر بهم ، فلجاءت الي محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ونفقة لأطفالى ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء .

موضوعات متعلقة