لسه بيدوروا على سبب انقراضها .. دراسة جديدة تكشف أسباب انقراض الديناصورات

11:12 ص

الخميس 10/يناير/2019

لسه بيدوروا على سبب انقراضها .. دراسة جديدة تكشف أسباب انقراض الديناصورات
انقراض الديناصرات
حجم الخط A- A+

منذ عشرات السنين وتتوالى الدراسات والأبحاث حول الأسباب الحقيقية لإنقراض الديناصورات، وسبب انقراضها الجماعي، مع نهاية العصر الطباشيري وبداية عصر الباليوجين وتفسير اللغز العالمي، كيف اختفت الديناصورات ولازالت السلاحف والتماسيح والضفادع موجودة؟

هناك نظرية قديمة وهي "الارتطام"


تتبعت هذه النظرية الوجهة التي ترى أن هناك طبقة من الصخور المؤرخة لحدث الانقراض غنية بمعدن الإيريديوم، حيث تتواجد هذه الطبقة في جميع أنحاء العالم على اليابسة وفي المحيطات، كما ويعتبر الإيريديوم نادر على الأرض ولكنه موجود في النيازك بنفس التركيز الذي يتواجد به في هذه الطبقة. 
 
ويتوقع العلماء أن الإيريديوم كان منتشر في الأرض عندما ضرب مذنب أو كويكب مكان ما على الأرض ثم تبخر، حيث تم العثور
على فوهة بعرض 180 كيلومتراً في شبه جزيرة يوكاتان المكسيكية، ويعتقد العلماء أن تداعيات الآثار أدت لمقتل جميع الديناصورات.



لسه بيدوروا على سبب


دراسة حديثة تكشف أسباب انقراض الديناصورات 

كشفت دراسة حديثة أن تسونامى شديدا للغاية يبلغ ارتفاع أمواجه لأكثر من 1.5 كيلومتر، ضرب الأرض خلال الحقبة الجوراسية، بسبب اصطدام كويكب بالأرض، مما أدى إلى تغيرات كبرى على كوكبنا. ووفقا لموقع "لايف ساينس" العلمى، قالت مولى راينج رئيسة فريق الدراسة والأستاذة بكلية علوم الأرض والبيئة فى جامعة ميتشجن إن الكويكب، الذى بلغ عرضه حوالى 15 كيلومترا، ضرب منطقة خليج المكسيك وتسبب بموجات مد مختلفة الارتفاعات بعدد من محيطات العالم، مما نتج عنه انقراض الديناصورات قبل نحو 65 مليون سنة.  وتوصلت راينج وفريقها إلى هذا الاكتشاف بفضل وضع تصور ومحاكاة للتأثير الأولى للتسونامى، والذى وتوجد فوهت فى شبه جزيرة يوكاتان بالمكسيك، موضحين أن تأثير هذا الاصطدام كان أسوأ بكثير مما كان يعتقد، فالموجة الأولى من التسونامى بلغ ارتفاعها ميل أو ما يعادل 1600 متر تقريبًا.




موضوعات متعلقة