"شيكات عبد المطلب".. قصة سيدة تبحث عن قوتها وسط أكوام القمامة: "تعبت ومش عاوزة غير الستر" (فيديو)

الدقهلية: عمروعلي

08:25 م

الجمعة 11/يناير/2019

شيكات عبد المطلب.. قصة سيدة تبحث عن قوتها وسط أكوام القمامة: تعبت ومش عاوزة غير الستر (فيديو)
حجم الخط A- A+

ننام فى صقيع منازلنا، ونشعر ببرودة الجو، التي لم نتمكن من تحملها، فى تلك اللحظات، تذهب سيدة عجوز، تبلغ من العمر63 عاما، من أبناء مدينة بنى عبيد، التابعة لمحافظة الدقهلية، من أجل البحث والفرز فى صناديق القمامة، من أجل جمع الأشياء التى يتم إعادة تدويرها مرة أخرى.

شيكات عبد المطلب..


شيكات عبد المطلب شحاتة، تستيقظ كل يوم مبكرا من أجل البحث فى صناديق القمامة من أجل العثور على أشياء يتم إعادة تدويرها من أجل الإنفاق على نفسها لمستلزمات الحياة كعلاجها: "أحصل على معاش 320 جنيها من الشؤون الاجتماعية، ومعنديش دخل غير البحث فى القمامة، أنا مش عاوزة حاجة غير الستر أنا تعبت فى أول وفى آخر أيامى، نفسى فى مكان يأوينى ومعاش يساعدنى فى الانفاق على نفسى".


هكذا بدأت السيدة كلماتها لـأهل مصر، التى تتحدث ودموعها تسيل من عينها قائلة: "أنا اشتغلت فى الأراضى الزراعية واشتغلت حاجات كتيرة كمان ولكن لم أتمكن من العمل مثل ما قبل مرضى واستيقظ كل يوم بعد أذان الفجر، من أجل الحصول على أشياء بلاستيك لبيعه، فضلا عن العمل فى المنازل وربنا الرازق".

شيكات عبد المطلب..


كما أكدت، أن حالتها المرضية تفاقمت، وفوجئت أنها تحتاج إلى علمية على الكلى وستتكلف 20 ألف جنيه ومعها كل المستندات التى تثبت ذلك، ولجأت إلى عضو مجلس النواب لكى ينقذها ولكنه تخلى عنها.

وتابعت: "ياريت حد من المسؤلين ينظر إلى أنا تعبت وحاسة أني هموت فى الشارع"

الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة