هدم سور الأزبكية بمعاول هيئة الكتاب واتحاد الناشرين.. السماح بـ33 مكتبة من 107 في معرض القاهرة للكتاب

ads

احمد الخواجة - محمد اشرف سنجر - مصطفى السيد

02:26 م

الأربعاء 16/يناير/2019

هدم سور الأزبكية بمعاول هيئة الكتاب واتحاد الناشرين.. السماح بـ33 مكتبة من 107 في معرض القاهرة للكتاب
الهيئة العامة للكتاب
حجم الخط A- A+

أبلغت الهيئة العامة للكتاب رابطة تجار الكتب المستعملة بسور الأزبكية أن المكان المخصص لهم داخل معرض القاهرة الدولي للكتاب يتسع لحوالي 33 مكتبة فقط، وكان ذلك تعجيزا لأصحاب المكتبات؛ لأن عددهم يتجاوز الـ107 مكتبات، كما تم رفع قيمة الإيجار للمكان المخصص لكل تاجر، ويذكر أنه تم نقل معرض القاهرة الدولي للكتاب من منطقة أرض المعارض بمدينة نصر إلى أرض المعارض الجديدة بالتجمع الخامس.

حسام سعيد بدأ مهنة بيع الكتب منذ 15 عامًا، فى سور الأزبكية، الذي يقع أمام مسرح العرائس بالعتبة، والتجارة في الكتب المستعملة هي مهنته الأساسية التى يعول عليها في معيشته، فلا يوجد مصدر رزق غيرها يستند عليه، يستأجر سعيد المكتبة رقم 92، ويقول "اسمى حسام سعيد مكتبة رقم 92. بدايتى كانت فى سور الأزبكية، وبيع الكتب هو مهنتى الأساسية من 15 سنة".

وأضح "سعيد" أن سور الأزبكية ملاذ لكل طالب ودارس يبحث عن أى كتب قديمة ناردة، فسور الأزبكية يعتبر تراثا ثقافيا للباحثين "أى حد محتاج كتاب ومش لاقيه بييجى سور الأزبكية يشتريه بسعر كويس، سور الأزبكية ملجأ للى عايز أى كتب نادرة وقديمة"، ويشتغل "حسام" في بيع الكتب المتعلقة بالترجمة والكتب الأكاديمية والرويات الإنجليزية.

وأضاف "سعيد" أن كبار العلم والمفكرين يذهبون إلى سور الأزبكية للبحث عن الكتب التى تفيد كل منهم في مجاله، حيث قال فى هذه الجزئية "أتى إلى سور الأزبكية ناس كتير الأستاذ يوسف قعيد أكتر من مرة، وسمعت من ناس هنا إن الأستاذ نجيب محفوظ كان يأتى إلى سور الأزبكية".

وذكر أن الرئيس محمد أنور السادات كان يذهب إلى سور الأزبكية، وذكر ذلك في كتابه "البحث عن الذات"، وأضاف "أنا طالب مكان نضيف حتى المكان اللى أنا فيه يكون نضيف عشان النقل هيبقى صعب جدا. أنا أعرف إن فيه خطة لنقلنا أصلا.. أيا كان المكان اللى هنبقى فيه يكون مكان آدمي يليق ببيع كتب وثقافة وعلم وتاريخ، ويشرف على المكان وزارة الثقافة أو الهئية العامة للكتاب. إحنا مش تبع حد خالص".

وعن الاعتذار المُقدم من طرف سور الأزبكية في معرض الكتاب، علق سعيد "ده أقل رد للحرب اللى بنتعرض لها من اتحاد الناشرين المصريين، والهئية العامة للكتاب، عاملين اتحاد على سور الأزبكية، عشان إحنا بنخش نبيع الكتاب بسعر 5 أو 10 جنيه، هم عندهم الكتاب بـ70 و80 جنيه في الكتب اللى مش بتتكلف في طبعتها 10 جنيه، فسور الأزبكية هو اللى بيعمل الرواج لمعرض الكتاب، وهو اللى شغال وفيه ناس كتير، وعشان إحنا ما لناش ضهر منعونا من معرض الكتاب، عايزين ياخدوا 30 واحد هيعملوا إيه؟، واحنا 107 مكتبة، وكل مكتبة فاتحة بيت".

وحدثنا حسام سعيد عن المشاكل المتواجدة فى سور الأزبكية قائلا "هنا مشاكلنا إن ما فيش حمامات ما فيش مياه وكهرباء، عايشين في عشوائية، والباعه المتواجدين، والمكان نفسه ضيق جدا جدا، وأنا أطلب الاهتمام وإننا نكون تبع جهة حكومية أو الهئية العامة للكتاب، نرجع ليهم لو حصل حاجة".

موضوعات متعلقة