على غرار الفيزا والماستر كارد.. البنك الأهلي ومصر يصدران بطاقات "ميزة"

ميريت فوزي

04:33 م

السبت 19/يناير/2019

على غرار الفيزا والماستر كارد.. البنك الأهلي ومصر يصدران بطاقات ميزة
حجم الخط A- A+

تعد بطاقات ميزة التي طرحها بنك مصر والبنك الأهلي منافسا قويا لكارت "فيزا" والماستر كارت؛ بسبب تقديم هذه الشركات نفس الخدمات على الكارت المدفوع مقدمًا من حيث الشراء عبر الإنترنت، والسحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي بالبنوك, وتسديد المشتريات إلكترونيا، مع انفراد بطاقات "ميزة" بتقديم خدمات مميزة، كاستقبال الحوالات محليا وخارجيا، وتحويل الرواتب الحكومية, وسداد المدفوعات الحكومية إلكترونيا.

وتستهدف البنوك من خلال بطاقة "ميزة" تحقيق الشمول المالي والتحول نحو مجتمع أقل اعتمادا علي أوراق النقد واستهداف شرائح مختلفة للانخراط في التعاملات البنكية مثل المواطنين خارج وداخل القطاع الحكومي أو القطاع المصرفي وأهمهم الشباب والعمالة اليومية وعملاء المرتبات، وأصحاب الحسابات بالعملة المحلية.

فيما أكد الخبراء أن كارت "ميزة" يحقق فكرة الشمول المالي، وسيزيد من فاعليته عن طريق جذب العملاء الذي لا يسمح لهم بالانخراط في عمليات النظام المصرفي ويحمي المواطنين من عمليات الرقة أو تداول أموال مزورة.

وقال عبد المطلب، الخبير الاقتصادي: إن بطاقة "ميزة" تساعد في تحقيق أهداف المرحلة ودعم السياسة الاقتصادية وتحريك النشاط الاقتصادي نحو الأمام , وجذب جميع الفئات وتشجيعها للتعاملات البنكية. وأضاف أن الروح التنافسية بين البطاقات ستنتج جودة أعلي للخدمة المصرفية وتكلفة أقل للبطاقة.
وفي السياق ذاته أشار "محمد أحمد الشيمي، الخبير المصرفي, إلى أن هدف البنوك من إصدار خدمات مصرفية جديدة ومبتكرة هو جعل أغلبية المواطنين اعتمادهم علي الخدمات البنكية لتسهيل الدفع لجميع الوحدات والحد من الدفع النقدي؛ لمنع تداول الشيكات والعملات النقدية في سوق المال ومنع عمليات غسيل الأموال, وأنه سيساعد في تحقيق الشمول المالي.

موضوعات متعلقة