المشرف العام على التحرير داليا عماد

مسابقات ومبادرات.. الطلاب الوافدون في عيون وزارة التعليم العالي

أهل مصر

تحرص وزارة التعليم العالي على توفير أفضل مناخ لأبنائها من الطلاب الوافدين الدارسين بالجامعات والمعاهد المصرية، وتيسير السبل والوسائل الكفيلة التي تساعدهم على تحصيل العلم والمعرفة، حيث يحظى هؤلاء الطلاب باهتمام يجعلهم يجدون ما يصبون إليه من مناهل المعرفة في شتى العلوم، كما لم تدخر الوزارة جهدًا في تذليل كافة العقبات التي تواجههم، لكي يعودوا إلى بلادهم سفراء فوق العادة لمصر.

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، أن مصر ظلت عبر تاريخها الطويل ساحة للكرم والعطاء وكعبة للعلم يقصدها طلابه من كل مكان، وبابًا للمحبة والسلام، وستظل وطنًا يحتضن كل الإخوة من الدول العربية والإسلامية والإفريقية، مؤكداً أهمية دوام التواصل بين هؤلاء الطلاب وبين أساتذتهم وزملائهم، وبوطنهم الثاني مصر بصفة عامة، توطيدا لأواصر المحبة والصداقة.

وفي إطار اهتمام الوزارة بالطلاب الوافدين، أقامت الوزارة الملتقى الأول للطلاب الوافدين، والذي تستضيفه جامعة المنصورة بالتعاون مع الإدارة المركزية للطلاب الوافدين خلال الفترة من 27 – 29 يناير الجاري، بمشاركة أكثر من 608 طلاب وافدين من 17 جامعة مصرية.

وشهد الملتقى العديد من الفعاليات الرياضية والثقافية والفنية والعلمية، حيث انطلق ماراثون الدراجات الذي مر بالقرية الأوليمبية والحديقة الدولية بالجامعة والحضانة الدولية لأبناء الطلاب الوافدين، وكذا المدينة الجامعية للطلاب الوافدين كما شهد الملتقى، ورش عمل لتدريب الطلاب الوافدين على التخاطب بلغة الإشارة، قدمها طالبات كلية رياض الأطفال، وكذا أنشطة فنية ومسابقات للرسم بالرصاص، ومسابقات العزف والغناء والشعر والألعاب الإلكترونية.

وتم إقامة ندوة ثقافية بعنوان "حوار الثقافات والشعوب" لعرض الثقافات المختلفة للشعوب والتعارف بينهم، كما قام الطلاب الوافدين بتعريف أنفسهم، مستعرضين تجاربهم حول الدراسة في مصر، وقدموا عروضًا غنائية مميزة لدولهم.

كما تم تنظيم مسابقة العباقرة للطلاب الوافدين ضمن أنشطة المسابقات الثقافية والعلمية، وتضمنت طرح عدد من الأسئلة في مختلف المجالات العلمية والأدبية والرياضية والفنية والمعلومات العامة، وفازت جامعة المنصورة بالمركز الأول، وجامعة المنيا بالمركز الثاني، وجامعة سوهاج بالمركز الثالث، هذا بالإضافة إلى منافسات الألعاب الرياضية المختلفة من كرة قدم وتنس طاولة وكرة سلة وسباحة، وغيرها من الألعاب المختلفة، التي شارك فيها الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية.

وأطلق عبدالغفار مبادرة "ادرس في مصر" بهدف تعميق علاقات التعاون مع مختلف الدول، وجذب الطلاب الوافدين للدراسة في مصر، وزيادة تفاعلهم واندماجهم في المجتمع من خلال ممارستهم للأنشطة المختلفة (ثقافية، وفنية، ورياضية..)، وتعريفهم بالإمكانيات المختلفة للجامعات المصرية، فضلاً عن تقليل شعور الاغتراب لديهم، وزيادة تفاعلهم مع أقرانهم من الطلاب المصريين.

كما أعلن الوزير عن تنظيم مسابقة بين الجامعات المصرية لاختيار أفضل جامعة جاذبة للطلاب، مشيرًا أنه سيجري تنظيم هذه المسابقة وفقا لعدد من المعايير، موضحًا أنه سيتم اختيار الجامعة الفائزة وفقا لما تمتلكه من خطط قادرة على جذب الطلاب الوافدين.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission