"التعيلم" تكشف مصير استلام "التابلت" لطلاب المنازل

محمد سعد

03:20 م

الإثنين 11/فبراير/2019

التعيلم تكشف مصير استلام التابلت لطلاب المنازل
الدكتور أحمد ضاهر مستشار وزير التربية والتعليم
حجم الخط A- A+

أعلن الدكتور أحمد ضاهر، مستشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى لتكنولوجيا المعلومات، أن طلاب المنازل لن يتسلموا أجهزة "التابلت"، مشيرًا إلى أنه جاري إخطار جميع المديريات بذلك لتنفيذه، وأضاف "ضاهر" أن طلاب الخدمات ضمن الفئات المستهدفة لتوزيع التابلت عليها، موسوف يستفيد الطلاب من الأجهزة.

وبدأت صباح اليوم الإثنين، المرحلة الأولى من إجراءات توزيع أجهزة التابلت في 20 محافظة، وذلك بحسب الخطة الزمنية وظروف كل محافظة، حيث يتم تسليم التابلت في عدد من المحافظات هي: الإسماعيلية (7919 جهاز) وبور سعيد (5682) والسويس (4075) ومرسى مطروح (1863) وشمال سيناء (3300) والوادي الجديد (2601) والأقصر (6349) وجنوب سيناء (832) والبحر الأحمر (2885) وأسوان (7289) والفيوم (14841) وبني سويف (16643) وقنا (16353) والإسكندرية (45349) والقاهرة (91572) والمنيا (29854) وأسيوط (24801) وسوهاج (21137) والشرقية (50017) ودمياط (12582).

وتمثل هذه الأعداد المجموعة الأولى التي يتم توزيعها، على أن يتم التوزيع في بقية المحافظات من خلال المديريات تباعًا.

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن توزيع التابلت في أوائل الفصل الدراسي الثاني يسير وفق خطوات وإجراءات محددة لضمان وصوله إلى طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي في المدارس الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى المعلمين وعدد من العاملين في المديريات التعليمية، وكان قد تم تجهيز المدارس بالسبورات الذكية ضمانًا لتكامل العملية التعليمية الدامجة للتكنولوجيا فورًا، وذلك في عام التعليم 2019.

وأضاف "شوقي": "اليوم يٌعَد إحدى نقاط الانطلاق الفعلية والترجمة الحقيقية لجهود أشهر طويلة مضت بدأت بحلم اسمه إصلاح التعليم على مستويات عدة، منها رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي والتي بدأت جذريًا في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي 2018-2019. ومنها أيضًا بدء العمل في المدارس المصرية اليابانية والفكر الجديد الذي تعمل به في 35 مدرسة في 21 محافظة مصرية. وتشكل كذلك ثروة مصر المعرفية الكبرى المتمثلة في بنك المعرفة وما يحتويه من آلاف المراجع والدوريات والمالتي ميديا التعليمية والمعرفية".

وأوضح "شوقي"، أن منصة إدارة التعليم الموجودة ضمن محتويات بنك المعرفة، وجميع محتوياتها موجود على التابلت، وتحتوي على كل ما يحتاجه طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي ومعلميهم من مناهج، وطرق شرح متعددة الوسائط، وبنك أسئلة يختبر بها الطلاب والطالبات معلوماتهم وتحصيلهم.

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إلى أن الغرض من استخدام التابلت في الصف الأول الثانوي بدءًا من العام الجاري هو إتاحة الفرصة الكاملة والمتساوية لكل طلاب وطالبات مصر في هذا الصف الدراسي للحصول على المحتوى الرقمي بالغ الثراء الموجود على التابلت، والذي يوفر المناهج وسبل شرح متعددة الوسائط واختبارات تدريبية، بالإضافة إلى محتوى بنك المعرفة الهائل.

ولفت إلى أن الطلاب والطالبات سيؤدون كذلك الامتحانات على التابلت دون تكلفة مادية أو تدخل لعناصر بشرية يحاول بعضها إلحاق الضرر بالعملية التعليمية عبر التسريب وما شابه.

موضوعات متعلقة